الساعة الآن 03:11 AM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 1571 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    الصورة الرمزية بنت أبيها
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    الجنس : أنثى
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 73

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :~

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 239

    مشاركاتى

    : 239

    مقالات المدونة :

    رسالة نافعة مليئة بجزالة المعنى و روعة المبنى



    .


    بسم الله أشرع في كلامي ، مثنياً عليه بما هو أهله ،متوكلاً عليه ، راجياً خيره وفضله ، وهو الذي حباني بأنعامه ، وغمرني بإحسانه ، وثبتني بقوله الثابت في دنياي وآخرتي إن شاء الله ، ومصلياً ومسلماً على رسوله المصطفى ،صلى الله عليه وسلم تسليماً ، قدر مداد كلماته الذي لا ينفد ، ما امتد الملوان ، وكرَّ الجديدان ، وتتابع العصران . وبعد :
    فما أهل هذه الحياة الدنيا إلا أهل غدر ودغل ، وتمويه وغلّ ، وغش وخيانة وذلَّةٍ وزمانة ،شيمتهم الختل والمصانعة ، وحيلتهم الرد والممانعة ، الكريم فيهم هزيل ، والرحيم فيهم كليل، وقد سح عليَّ من جورهم ونكثهم ، ونقضهم وحنثهم ما أوردني موارد التعب ، وجرَّعني غُصصَ النَّصب ، حتى حار فيهم ظنِّي ، وفاض منهم دنِّي ،وقد دار في خلدي منهم ما دار ،ومار في كَبدي منهم ما مار ، واختلج في نفسي ما أيأسني منهم ، ونفث في روعي ما أبعدني عنهم ، فأحجمت عن صراعهم ، ونكصت عن دفاعهم ، وفضلت أن أربأ بنفسي عن مهاوي الدنس وحقارة الذلِّ والنَّجس ، وأرتقي مدارج الشرف الرفيعة ، ما دمت لذلك أهلاً ، وأصعد معارج الغرف الوسيعة ، مادمت لصنوها بعلاً ، وتجنبت من حذري الأباعد والصحب ، ووضعت الهناء مواضع النُّقب ، وتأهبت لهذه المعالي ، واحتشدت لقنص الليالي ، وانكببت على الآداب والكياسة في غمرة اجتهادي ، وانقطعت إلى الكتاب والدراسة في صحوة اعتدادي ،واعتمدت على العلم ومذاكرته والاطلاع على الأدب ومحاضرته ،وقلت إن قيمة الإنسان ما يحسن من ثقافة وصناعة ، ونباهة وبراعة ، وكما قيل :


    وقيمة المرء ما قد كان يحسنه ......والجاهلون لأهل العلم أعداء

    وعلمت أنني حقيقٌ بالجِدِّ ، حريٌّ بالودِّ ، قمين بالريادة ، خليق بالزيادة ، غير أنه كثر في الناس من يدبُّ لي الضراء ، ويمشي لي الخَمَر ، ويجلِّي الهزيع ، ويخفي الصديع ، نهاره قائل ، وليله ذو غوائل ، إن حضر نصر ، وإن غاب عاب ، يشور لي من لسانه عسلاً ، ويشوب من فعاله حنظلاً ، وهذا ما يدل على ذهاب الكرام ، وبقاء الرعاع واللئام وقد صدق القائل :


    ذهب الذين يعاش في أكنافهم ........ وبقى الذين حياتهم لا تنفع

    وكما قلت في قصيدتي عام يسير :


    حــتّام ظـلّي في الحـياة يجـاذبـه........ هـول يسير مع الزّمان يصاحبـه


    طـورا يـمـيـل عـن السّبـيـل وتارة......... يمشي على خط الطّريق يواربه


    قـد مـرّ عـام يـا مـحـمـد خلـته ..........غـولا تـبـيّـن لـلـزّمـان عجائبه


    يخـطـو عـلى وجـه السّـنـين كأنّه......... قرن رهيب قد تطـاول جـانـبـه


    وكــــأنّه لمّـا تــتــابـع خـطـــوه ..........وتـبـاعــدت أرسـاغـه ومـناكـبه


    وتجـاوبـت بـيـن الـورى أصـداؤه ..........عـمـر طـويـل لا تـعـدّ سواحبه


    شـاب الفـؤاد لـهـولـه وتـثـلّـمـت ........أسيـاف عمري في الولاء تجاذبه


    أفـمـا تـرى رأسـي تـغـيّـر لـونــه ........وابيـضّ من فـرط الـهموم ذوائبه

    أما أولئك الذين يحبون الخصومة والجدال ،والمنافرة والقتال ، فإن ذلك لا يجديهم فلساً ، ولا يجني لهم غرساً ،إلا سوء مراتع النبت ، ولعنة أيام السبت وهو كما قيل : إنك لا تجني من الشوك العنب
    وقولهم : من يزرع الشوك لا يحصد به عنبا
    واللئام الذين طبعوا على الشر والرداءة ، وأسسوا على الفحش والبذاءة ،ونحتوا من الخسة والدناءة ،مولعون بهمز الكرام الطيبين ، وهذا ديدنهم الذي ألفوه ، ومذهبهم الذي عرفوه ، ووتيرتهم التي ارتاحوا إليها ، وشيمتهم الذي جروا عليها والطيبون كالشهد في مذاقه ، والأري في إطباقه ، ُيلهج به فيُجْرع ،ويولع به فَيُكْرع ، وقد قيل :


    وجلَّ قدريَ فاستحْلَوا مساجلتي ..........إنِّ الذباب على الماذي وقَّاع

    فلا غرو أن يحاول الآخرون صيده ، أو يسرون من غيظهم كيده ، ولكن من يتعرض لهذا الصيد ، بذاك الغيظ والكيد ، لن يحصل على مراده مهما حشد ، وهو " كطالب الصيد في عريسة الأسد " .
    وإذا لم يحصل على ما أراد من شر ، وقصر عن الكر والفر ، رأيته يهدد بما لا غناء له ،ويهذي بما لا طائل تحته ،ويهرف بما لا يعرف ،يحاول من جهله أن يردَّ أمس ، أو يطيِّن عين الشمس ، يرعد ويبرق ، ويلدغ ويصيء ، ويرقم على الماء ، ويسر حسواً في ارتغاء ، ويربض حجرة ويرتعي وسطاً ، ويجيء بالدردبيس والبلايا والدهاريس ، ثاني عطفه ، ناشراً أذنيه ، ينفض من خيبته مذرويه ، ويضرب من تقهقره أصدريه ،وقد لقينا منه جزاء سنمار الذي بنى الدور ، والتمساح الذي أطبق على العصفور ،فجاحشتُ عن خيط رقبتي ، بعد أن حُلِبت صرام ، حُلِبت بالسَّاعد الأشدِّ ، وبلغ الحزام الطبيين ، وبلغ السيل الزبى ، وجيء بأم حبوكرى ،وكأني أقول له :"إن كنت ريحاً فقد لاقيت إعصاراً " وقد سقط العشاء بك على سرحان قنَّاص ، ووقعت من سوء حظك في أم أدراص ، فصرت كالعير ، لما غدا يطلب قرناً عاد مصلوم الأذنين ، وثبات هذا الكريم كثبات الجبل الأشم ،أو جلمود الصخر الأصم ،لا يستطيع أحد أن يزحزح منه قُلامة ، أو يقتلع منه دعامة ، وقد رست قواعد بنيانه ، وتمكنت وطائد أركانه ولله در القائل :


    ومن يحاول قلع الطود بالإبر

    ومهما كان على منصب خطير ، أو جواد سابح يطير ،فكل مُجْرٍ في الخلاء يُسَرُّ ويحسب أنه الفارس الأغر ، ولقد صدق الذي يقول : عند الرهان تعرف الســوابق
    والمرء الذي يحمل لي الأحقاد في صدره ، ردَّ الله كيده في نحره ، وأركسه في زبيته وردَّاه في مهوى حفرته ، ورماه بحَجَرِه ، وخنقه بوَتَرِه ، حتى لا أرى بدياره صافراً ولا ديَّاراً ، ولا شبحاً نافخاً ناراً .
    ولقد شقيت بمعاملة بعض البشر ، ونالني منهم سخط وشر ، فلم أر منهم إلا من كفر الصنيعة ، وجحد العارفة ، وكند الأيادي ، وأنكر المنن ، وغمط نعيم النعمة ، وامتطى جواد النقمة ، وما منهم إلا كل شيطان ليطان ، حقير نقير ، خبيث نبيث ، شقي لقي ، ألأم من ذئب ،وألح من كلب ، وأبخل من مادر، وأبطأ من فند ، وأتيه من فقيد ثقيف ،وأبلد من ثور، واتبع من تولب ،وأجبن من صافر ، وأجهل من حمار ، وأزهى من طاوس ، وأحقد من جمل ، وأخدع من ضب،وأخبث من ذئب ، وأختل من ثعالة ، وأدب من عقرب ، وأذل من نعل ، وأسعى من رِجْل ، وأسمع من قراد ،وأشأم من أحمر عاد ، وأصيد من ضيون ، وأضعف من فراشة ، وأظلم من الجلندى ، وأفتك من الجحاف ، وأفرغ من حجام ساباط ، وأخون من ذئب ،وأفسد من جراد ،وأكذب من فاختة ، وأكفر من ناشرة وأنتن من ظربان ، وأضل من سنان ، وألص من برجان ،وألهف من أبي غبشان .
    لقد اقتحم من جهله عقوتي ، واستباح من مَحْلِه حوزتي ،حتى ثقلت عليَّ وطأته ، وشدَّختي غمرته ، وفدحتني غمته ، ولم يأسف لما ارتكب من الإثم ، والجريرة والجرم ، وتراه لاهياً لا يدري مدى ما اجترح من سيئات ، واجترم من موبقات ، وقد ألقى نفسه بين سمع الأرض وبصرها ،يكيد للصالحين ويبغيهم الغوائل ، ويرمي منهم عيون المقاتل ، ويفتل لهم الحبائل ، ويحفر لهم الحفائر ويعد لهم المكائد ، وينصب لهم المصائد ، والله تعالى يقول : ( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء ( وقد يكون بمرأى مني ومسمع ، فلا أعيره اهتماماً ، إلا أن يرى مني أناةً ووقاراً ، وحلماً وهَدْءاً ، وسمتاً وسكينة ، ويعاين مني ما يحبه الله ، من رجاحة العقل ، وثبات الوطأة ، وحسن التؤدة ، ورزانة الحلم ، فإن أرضاه ذلك ، وإلا فلا سبيل آخر عندي إليه إلا قولي :


    الـحِـلْـمُ فَـضْـلٌ خَـيْـرُهُ مُـتَـوَاتـِـــــرُ .....وَالـجَـهْـلُ نَـقْـصٌ شَـرُّهُ مُـتَـكَـاثِـرُ


    حِـلْـمِـي أَصَــمُّ فَـلا يُـقَـاسُ بـِغَـيْـرِهِ....... يَـغْـذُوهُ عَـقْـلٌ صَـائِـبٌ وَمَـآثـِــــرُ


    عِـلْـمٌ وَخُـلْـقٌ وَافِــرَانِ كِــلاهُـمـَــــا........قـــ لــبٌ وَسـَمْـعٌ وَاعِـيَـانِ وَنَـاظـِــرُ


    لمـَّا رَأَيْـتُ الـحِـلْـمَ لَـيْـسَ بـِنَـافِـعِـي ......وَاسْـتَـبْـصَرَتْ ذَاكَ الـعَـدَاءَ بَصَائِرُ


    وَتَـوَاثـَبَـتْ مِـثـْلَ الـلِّـيُـوْثِ ضَـغَـائِنُ ......وَنَـزَا بـِهَـا بَـعْـدَ السَّـكِـيْـنَـةِ آمِـرُ


    وَتَـأَجَّـجَـتْ نَـارُ الـعَـــدَاوَةِ بـَيْـنَـنَـا ......شَـرَرَاً تـَنَـاهَـى وَالـرِّيَـاحُ هَـوَاجِـرُ


    وَعَـلِـمْـتُ أَنَّ الـعَـائـِدَاتِ تَـفَـاقَـمَتْ .......وَتَـقَـاطَـرَتْ مِـثـْلَ السِّـيُـولِ قَـوَاطِرُ


    سَـارَعْـتُ للحَـزْمِ الذي هُـوَ نَاصـِرِي........ مِـنْ مـِقْـوِلٍ فِـيـهِ الظُّـنُـونُ حـَوَائِـرُ


    مُـتَـمَـدِّدَاً بـَيْـنَ الـلِّـثـَاتِ كَـــأَنـَّـــهُ .......صِــلٌ تَــوَارَثـــهُ الـزَّمَـانُ الـغَـابـِرُ


    قَـدْ نَـامَ دَهْـرَاً لا يُـسِـيْـغُ طَـرِيـــدَةً .......أَضْـنَـى بـِهِ الـجَـدُّ الـبَـئِيسُ العَاثِرُ


    قَـدْ زُعْـتُـهُ مِـنْ جـَانِـبَـيْـهِ فَـقَـامَ لِي....... مِـثـْلَ المـُؤَذِّنِ وَهْــوَ نَـضٌّ فـَـاغِــرُ


    أَطْـلَـقْـتُـهُ مِـنْ مِـحْـبَسَيْـه مُـحَـرَّرَاً .........يـَغْدُو كَـمَـا يَغْدُو الكَـمِيُّ الظَّـافِـرُ


    وإذَا انْـتَـفَـضْـتُ مـِنَ الجَلِيسِ حَمِيَّةً .......مِـمَّـا يَـقُولُ ، وَلـِلْـمَـقَـالِ مَـعَـايــرُ


    وَسـَلَـلْـتُ مِـنْ فَـرْطِ المـَهَانَـةِ مِذْوَدِي ......عــوذاً بــه وَهْـــوَ الـطَّـوِيـلُ الـوَافِرُ


    فَـزِعَـتْ إلى ذَاكَ الـنِّـدَاءِ مَـرَائِـــرِي .......وَأَجَـابَـنِي مَـحْضُ الـضَّـرِيـبَةِ بَاتـِرُ


    عَـضْـبٌ يَـحَـارُ الـطـَّرْفُ مِـنْ لمعَانِهِ ........وَكَـأَنَّـهُ نـَابُ المــنُــونِ الكَـاسِــــرُ


    وَلَـقَـدْ بَـرَى الأعْـدَاءَ مـِنِّـيَ صَـــارِمٌ ........صَـلْـبٌ عَـلَـى جَـلْــبِ العَلِيَّةِ قَادِرُ


    وإذَا ابْـتُـلِـيـتُ مِـنَ الـعِـبَادِ بخَامِلٍ ........وَأَهَـانـَنِـي بَـيْـنَ المـجَــامِـعِ قـَاصِرُ


    دَارَتْ رَحَـى الـشَّـرِّ الـتِـي عَـطَّـلْتُهَا .......أبـداً تــدور ، وَلـِلْــشُّــرُورِ دَوَائِـــرُ


    خَـلْـفِـي كُـمَـاةٌ كَـالجَـرَادِ عَـدِيدُهُمْ ........وَكَـأَنَّـهُـمْ في الـنَّـائـِــبَـاتِ خـَــوَادر


    لَـوْ صِحْتُ في تِلْكَ الجَحَافِلِ صَيْحَةً........لَـتَـدَفَّـق َـتْ مِـثـلَ الـســِّيُـولِ كَوَاسِـرُ


    أَوْ لَـوْ أَشَـرْتُ بـِإصْـبَـعِـي فَـكَـأَنَّمَـا ......هَـبَّـتْ بـِهِ الـرِّيـحُ العَـقِـيـمُ العَاقِــرُ


    مَا كُـنْـتُ أَرْغَبُ أَنْ أُصِيبَ مُقَـارِعَاً .......حِـلْـمَـاً وَعَـفْـوَاً وَالـرِّجَـالُ صَـــوَابــِرُ


    َربِّـي قَـرِيـبٌ لا يُـؤَخِّـرُ مَـطْـلَــبـِي ......لِـي عِـنْـدَهُ يـَوْمَ الـبـَلِـيـَّـةِ خَـــاطِـــرُ


    وَإذَا رَفَـعْـتُ إلى السَّـمَـاءِ بحَاجَــةٍ ......أَوْفَـــى بـهـا رَبٌّ عَــلِـــيٌّ قـــَـــادِرُ


    فَضْلاً مِنَ الْـلَّـهِ الـكَـرِيـمِ وَمِـنَّــــةً ......مَـــا دَامَ قــلـــب أَوْ لِـسَــانٌ ذَاكِـــرُ

    .. تابع

  2. #2
    في قلبي الله
    الصورة الرمزية بنت أبيها

    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 73

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : ~

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 239

    مشاركاتى

    : 239

    مقالات المدونة :





    فأعوذ بالله من العداوة وأسبابها ، والخصومة وأطنابها ، وهي لا تنفع طالبها ولا تعود إلا على صاحبها ، فتراه مهموماً من العداء ، مكلوماً من الجفاء ، وأيم الله أنني قد كرهت مقامي بين عدو وحاسد ، ومبغض وراصد ، ومنازل ومجادل ، ومجاذب ومناصب ، ومخاصم ومحاكم ،ومللت من رؤية مناهض ومفاوض ، ومجاحش ومناقش ،حتى مللت البقاء ، وفضلت الرحيل والجلاء ، ولا عليَّ بعد ذلك من غضاضة ولا مضاضة ، ولا سخيمة ولا نقيمة ، وقد بلغت الجهد في التفكه بالمسرة عليهم ، وفي التودد بالخير إليهم ، بما أتحف لهم وألطف ، وأدني نفسي وأحتف ، وآنس بهم وأكرم ، وأبسط لهم وأنعم ، وأهش للقيا هشاشة ، وأبش للفتوى بشاشة ، فلم يحفل صحبي بتفكُّهٍ ولا تودُّدٍ ، ولا إتحاف وإلطاف ، ولا إدناء واحتفاء ،ولا إيناس وإكرام ، ولا بسط وإنعام ،ولا هشاشة مني تبدت ، ولا بشاشة عنِّي تجلَّت ، وأنكروا مني حبوري ، وبهجتي وسروري ، ومودتي وترحيبي ، وتحيتي وتطريبي ، وكم من مرة بسطت لهم وجهي ،ومهدت لهم كنفي ، وثنيت لهم عطفي ،وأكرمت مثواهم إعظاماً ، وأظهرت إجلالهم إكراماً وحرصت على أُخوَّتهم ،من محبتي في اصطفائهم ، ورغبتي في إخائهم ،وتطلعي إلى اجتبائهم ، ومازلت أفترش أبكار الكلام وعونه ، وأقتني غرر اللفظ وعيونه ، متحبباً إليهم ، بكل ما أستطيع ، متوسلاً إليهم بكل شفيع ،فلم أحلل من قلوبهم أهلاً ، ولا نزلت من نفوسهم سهلاً ،ولم أهنأ منهم قلباً بمودتي ، أو أشغف فيهم فؤاداً بمحبتي ، وإذا غضبت فقلت ، أو ناوأت وصحت ، أقبلوا إليَّ من فورهم بقضهم وقضيضهم ، ولفهم ولفيفهم ، وخيلهم ورجلهم ، وعدِّهم وعديدهم ، وقومهم وقبيلهم ،فسكت صمتاً على مضض ، وكتمت غيظاً على مرض ،ولم أنبس ببنت شفة ، خشية الجور والسَّفه ،وانتحيت منهم ناحية ، أتألم من فرط الفجيعة ، وشر القطيعة ، فكان مصابي بهم مقلقاً ، وعذابي منهم محرقاً ، من بغض هاض عظامي ، وأودي بمقصدي ومرامي ،وكسف بالي النظيف ،وغيَّر حالي الشريف ، وهدَّ أركاني بمعاوله ، وقوَّض بنياني بطوائله ، وقصم ظهري بمدِّه ، وشرَّد صبري بشدِّه ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ، العليم الحكيم ، الذي تولاني برحمته ،وظللني برأفته ، وأثلج صدري بحنوِّه وعطفه ، وقوَّم ظهري بمودته ولطفه ، وقد أسبغ عليَّ منَّته العظيمة ، وكساني حلته الكريمة ، فله في كل طرفة عين حمد وشكر ، على ما أنعم وأعان ووفق .
    والسلام .

    أ.د فيصل مفتاح الحداد

  3. #3

    الصورة الرمزية الاصيل

    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : ذكر
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 1062

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : كنت أصول دين

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : غير منتسب للجامعة

    التفاعل

    مواضيعى

    : 90

    مشاركاتى

    : 90

    مقالات المدونة :


    سبحان الله

    تكلف وتقعر في المصطلحات افسد جمال الفكرة

    شكراً لك

    عرض التوقيع

  4. #4
    في قلبي الله
    الصورة الرمزية بنت أبيها

    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 73

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : ~

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 239

    مشاركاتى

    : 239

    مقالات المدونة :




    .......

    عفوًا

  5. #5
    مستشار للإدارة ومشرف متألق سابقاً
    الصورة الرمزية L A T O O F

    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس :
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 2131

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : اللغة الإنجليزية

    الكلية

    : كلية اللغات والترجمة

    المستوى

    :

    التفاعل

    مواضيعى

    : 1,704

    مشاركاتى

    : 1,704

    مقالات المدونة :


    +




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاصيل مشاهدة المشاركة
    سبحان الله
    تكلف وتقعر في المصطلحات افسد جمال الفكرة
    شكراً لك
    لولا هذا التقعر وَ التكلف الذي تتحدث عنه لمآ تحققت الفائدةة ووصل المعنى لنا ..

    //
    جزيتِ خيراً بنت ابيها ، وشكراً لك قريتهإ عَ آسترسآل وفيهآ من القيم وَالفوائد الشيء العظيم فِ معاملةة البشر
    وآعجبتني بلاغته ..
    المفروض تدرس لنا بدال مكروٌ مفر مدبر معاً ههههههههههههه

    عرض التوقيع


    . .


  6. #6

    الصورة الرمزية الاصيل

    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : ذكر
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 1062

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : كنت أصول دين

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : غير منتسب للجامعة

    التفاعل

    مواضيعى

    : 90

    مشاركاتى

    : 90

    مقالات المدونة :


    لطوف

    حديث النبي صلى الله عليه وسلم يفهمه كل أحد من الناس وليس فيه تقعّر وتكلّف كما المكتوب أعلاه ومع ذلك فيه من البلاغة وجزالة المعنى مالله بها عليم !

    عرض التوقيع

  7. #7
    مستشار للإدارة ومشرف متألق سابقاً
    الصورة الرمزية L A T O O F

    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس :
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 2131

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : اللغة الإنجليزية

    الكلية

    : كلية اللغات والترجمة

    المستوى

    :

    التفاعل

    مواضيعى

    : 1,704

    مشاركاتى

    : 1,704

    مقالات المدونة :


    ^ اذا ف دليل لتحريم او عدم جواز يَ ليت تحكي لي ..
    لاني آحب آكون ع بينةة .. وماحب اتمادئ ف الخطاء
    هو يمكن قصدك من السنةة هالشيء لي تحكي عنه والاقتداء بالنبي
    بس عادةً فِ حكي يدخل القلب ونحاول نزينه لتحبيب القارئ لقرآءةة المقال ..!


    يمكن اكون مخطئةة لكن هذا الي اشوفه ..

    عرض التوقيع


    . .


  8. #8
    في قلبي الله
    الصورة الرمزية بنت أبيها

    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 73

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : ~

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 239

    مشاركاتى

    : 239

    مقالات المدونة :


    وجزيتِ بمثله لطوف
    أبشري خل أصير وزيرة التربية بس ههههه

  9. #9
    في قلبي الله
    الصورة الرمزية بنت أبيها

    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 73

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : ~

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 239

    مشاركاتى

    : 239

    مقالات المدونة :


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاصيل مشاهدة المشاركة
    لطوف

    حديث النبي صلى الله عليه وسلم يفهمه كل أحد من الناس وليس فيه تقعّر وتكلّف كما المكتوب أعلاه ومع ذلك فيه من البلاغة وجزالة المعنى مالله بها عليم !
    الرسول عليه الصلاة والسلام ليس كمثله أحد فلا تقارن به أحد .
    بصراحة لم أنقلها لبلاغة الكاتب و لو نقلتها لأجل ذلك لاستحقت , لكني نقلتها لأنها وافقت شيئا في نفسي و أثرت فيّ ولا أخفيك أنها عندي من قرابة السنة وقرأتها أكثر من 10 مرات بلا مبالغة , والقارئ الحذق لن تغيب عنه تلك الأفكار والفوائد التي تنضح بها هذه الفضفضة !

    هي فضفضة فلا تدقق كثيرا :)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •