ترأس فضيلة وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن اليوم الأحد 11/6/1434 هـ اجتماع اللجنة العامة للمعاهد العلمية في مكتب فضيلته.

وناقشت اللجنة عدد من القضايا التربوية والتعليمية الواردة إليها من الإدارات التنفيذية والمعاهد العلمية حيث درست اللجنة ما عرض عليها من مقترحات لمديري الإدارات العامة في الوكالة و المعاهد العلمية وعرض أيضاً عدد من طلبات افتتاح معاهد جديدة في بعض محافظات المملكة.

وأكد الدكتور الميمن أن المعاهد لديها القدرة والكفاءة العلمية للجمع بين الأصالة والمعاصرة مع المحافظة على الثوابت والأسس التي ميزت المعاهد العلمية منذ إنشائها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- عام 1370هـ وحتى اليوم حيث وصلت بحمد الله إلى ما يقرب من (70) معهداً منتشرة في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها ومراكزها.

ورحب وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية بالنقد الهادف البناء الذي يخدم العملية التعليمية والتربوية ويحقق المصلحة ويرتقي بهذه المعاهد نحو الأفضل وكذلك أشاد بحرص معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل على تميز هذه المعاهد العلمية وريادتها ومحافظتها على أصالتها وثوابتها وأسسها وهويتها الشرعية واللغوية وتقويتها ودعمها بالجديد المفيد من العلوم والمعارف بما يتواءم مع متطلبات العصر وحاجة سوق العمل وتأهيل طلابها تـأهيلاً شرعياً ولغوياً وعلمياً وتقنياً عالياً.