الساعة الآن 11:39 PM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 1311 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    الصورة الرمزية المغامر السجين؟
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الجنس : أنثى
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :علم نفس

    الكلية

    : كلية العلوم الاجتماعية

    المستوى

    : الثاني

    التفاعل

    مواضيعى

    : 3

    مشاركاتى

    : 3

    مقالات المدونة :

    ليلة بين الأزقة..؟


    ليلة بين الأزقة!

    بينما انا أمشي بين الأزقة عائدا إلى منزلي في حيَنا القديم استوقفتني أصوات خارجة من أحد المنازل أمسكت نفسي وأوقفت رجليَ عن السير راودني هنا فضول شديد لمعرفة موضوع النقاش الذي يدور في داخل هذا البيت اقتربت قليلا بكل هدوء وجلست ساندا ظهري على الحائط المجاور لباب المنزل منصتا لما يدور وراء هذا الباب من نقاش ..

    فأتضح لي أنه شيخا كبيرا وصبي لا يتجاوز عمره 15سنة ..
    قال الشيخ: يا بني هل تعلم أنك تعيش في زمن إذا كنت طيبا ومحسنا فيه أستقلك البشر فأنهكوك بخدمتهم .. وإذا كنت خائنا غدارا خاف منك البشر فجعلوك صديق لهم .. وإذا كنت قويا صاحب مال وجاه جاء إليك البشر كالعبيد ذليلين..!
    أستوقف الصبي الشيخ قائلا: لكن انت من علمني ان اكون طيبا نبيلا والآن ها أنا أفهم من كلامك انك كنت تخدعني وتقول عن أخلاقي انها ليست مناسبة لزمني هذا..؟
    قال الشيخ: هل يعجبك ان تخدع الناس وترضي شيطانك؟
    قال الصبي: لا .. لكن هذا الزمن سيجبرني على فعل ذلك كما تقول؟
    قال الشيخ: ما رأيك في هذا الملك الواقف أمام قصره؟ ( أظن انه أشار إلى صورة كانت معلقة على الحائط )
    قال الصبي: ياله من شخص سعيد وثري جدا كم أتمنى ان يكون لي مثل الذي يملكه!
    ضحك الشيخ وقال: هل تعلم كيف كانت حياته؟
    قال الصبي: لا .. كيف كانت؟
    قال الشيخ: لقد حكم كثيرا من بقاع الأرض لكنه
    في أثناء عودته من إحدى المعارك التي حقق فيها أنتصارأ كبيراَ ، وحين وصوله إلى مملكته ، اعتلت صحته ولزم الفراش شهورا عديدة ، وحين حضرت المنية الملك ـ الذي ملك مشارق الأرض ومغاربها ـ وأنشبت أظفارها ، أدرك حينها الملك أن انتصاراته وجيشه الجرار وسيفه البتار وجميع ماملك سوف تذهب أدراج الرياح ولن تبقى معه أكثر مما بقت ، حينها جمع حاشيته وأقرب المقربين إليه ، ودعا قائد جيشه المحبب إلى قلبه ، وقال له : إني سوف أغادر هذه الدنيا قريباً ولي ثلاث أمنيات أرجوك أن تحققها لي من دون أي تقصير. فاقترب منه القائد وعيناه مغرورقتان بالدموع وانحنى ليسمع وصية سيده الأخيرة . قال الملك :
    وصيتي الأولى ... أن لايحمل نعشي عند الدفن إلا اطبائي ولا أحد غير أطبائي .
    والوصية الثانية... أن ينثر على طريقي من مكان موتي حتى المقبرة قطع الذهب والفضة وأحجاري الكريمة التي جمعتها طيلة حياتي.
    والوصية الاخيرة: حين ترفعوني على النعش أخرجوا يداي من الكفن وابقوها معلقتان للخارج وهما مفتوحتان.
    حين فرغ الملك من وصيته قام القائد بتقبيل يديه وضمهما إلى صدره ، ثم قال: ستكون وصاياك قيد التنفيذ وبدون أي إخلال ، إنما هلا أخبرني سيدي في المغزى من وراء هذه الأمنيات الثلاث ؟
    سكت الشيخ ثم قال: هل تعلم لماذا قال هذا الملك ذلك الكلام؟
    اجاب الصبي محتارا: لا , لماذا قال ذلك؟؟
    أكمل الشيخ قائلا : أخذ الملك نفساً عميقاً وأجاب: أريد أن أعطي العالم درساً
    لم أفقهه إلا الآن ، أما بخصوص الوصية الأولى ، فأردت أن يعرف الناس
    أن الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الأطباء الذين نهرع اليهم إذا أصابنا
    أي مكروه ، وأن الصحة والعمر ثروة لايمنحهما أحد من البشر.
    وأما الوصية الثانية ، حتى يعلم الناس أن كل وقت قضيناه في جمع المال ليس إلا هباء منثوراً ، وأننا لن نأخذ معنا حتى فتات الذهب .
    وأما الوصية الثالثة ، ليعلم الناس أننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الأيدي وسنخرج منها فارغي الأيدي كذلك.
    كان من آخر كلمات الملك قبل موته : أمر بأن لايبنى أي نصب تذكاري على قبره بل طلب أن يكون قبره عادياً ، فقط أن تظهر يداه للخارج حتى إذا مر بقبره أحد يرى كيف أن الذي ملك المشرق والمغرب ، خرج من الدنيا خالي اليدين..
    هنا قال الصبي: لقد فهمت ما ترمي إليه يا جدي وعلمت أنه لن يذهب معي إلى قبري إلا عملي وخلقي مع الناس.
    فأبتسم الشيخ وقال: يكفي لهذه الليله يا بني وهيا إذهب إلى فراشك.
    هنا أنتابني الفضول لأعلم من هذا الشيخ وهذا الصبي فنظرت عبر فتحات الباب فصعقت لما رأيت!
    لقد رأيت شمعة يكاد نورها ينطفئ وما أدهشني ان كل هذا الحوار والحكم كانت حول شمعة تنير للشيخ والصبي ليروا بعضهما فلما اقتربت لتنطفئ توقف النقاش وذهب كل منهما إلى فراشه كي يراه بما تبقى من
    نور الشمعة .. !
    في هذه اللحظة اكملت طريقي فرحت أمشي وانا احمل كثيرا من الأفكار والتساؤلات في رأسي فلمحت شيئا بالقرب من إحدى حاويات النفايات الكبيره أقتربت قليلا بهدوء لأرى ما ذلك الشيء الذي يعيث فسادا في النفايات فلما صرت قريبا من الحاوية اختبأت خلف احد البراميل المرمية
    هناك وجلست أراقب الموقف في ذهول وعجب وصدمة لم اصدق ما ارى امامي .. لماذا وكيف ذلك وما الذي اجبرها على فعل ذلك؟

    لقد كانت أمرة كبيرة في السن تعمل على جمع بعض الأطعمة والخبز من حاوية النفايات في قطعة قماش بالية..!
    انتظرت قليلا حتى انتهت من جمع ما تحتاج في هذه الحاوية وبعدها أعادت كل شيء كما كان وكأن شيئا لم يحدث في الحاوية ثم أخذت ما جمعته وانصرفت إلى أين؟
    هنا أخذت طريقي ومشيت بهدوء خلفها وخطوة تتبعها خطوات حتى توقفت العجوز فجأة لقد كانت نهاية الطريق وهو منزلها دخلت العجوز وبيدها قطعة القماش فأخذت أقترب بهدوء كالسارق إلى الباب ولما وصلت لأحد الفتحات الموجودة في ذلك الباب الخشبي البالي رحت انظر وكأني اشاهد مسلسل عن معنى الفقر الحقيقي في الحياة لقد كان هناك طفلين في سن السادسة والرابعة من العمر ورجل عجوز في الخمسين من عمره لكنه كان مستلقي وآثر المرض المزمن ظاهرة عليه!
    كان يصرخ الطفلان فرحا عندما دخلت عليهم أمهم وفي يدها طعام يومهم هذا فناولت الأم الطفلين كل منهما خبزة كانا يأكلانها بشراهة من شدة الجوع ثم ذهبت إلى الغرفة الوحيدة في ذلك المنزل وجلبت معها ماء في وعاء صغير ثم اخذت قطعة الخبز المتبقية في قطعة القماش وغمستها
    في الماء وراحت لزوجها ذلك الرجل المريض واخذت تطعمه بيديها وهي سعيدة بذلك كأنها ملكت كنوز العالم وقصوره الفارهه! حقا يال عجبي من مشاهدة ذلك المنظر.. لم اتمالك نفسي وكدت ان افضح عن نفسي بسبب دموع عيني التي لم تنتظر إذني وتساقطت متؤثرة بحياة هذه العائلة المحزنة..

    بعدها تركت المكان ورحت أمشي كالتائه الذي يعيش في عالم من الخيال لا يصدق ما يراه..؟
    وعندما اقتربت من منزلي تصلب جسمي فجأة من الخوف انه رجل عملاق يسحب شجرة مليئة بالأشواك في الزقاق الذي امام منزلي تحاملت على

    نفسي ومشيت خطوات قليلة للإمام لأتحقق من ذلك الشيء فلما وقفت أمام
    الزقاق الذي أمام منزلي مباشرة رأيت ذلك الرجل العملاق وتلك الشجرة المخيفة اللذان ضخم صورتهما الضوء الخارج من أحد المنازل التي في ذلك الزقاق لقد كان جاري الشاب الذي لا يعبره الناس لسوء حالته المادية ولجلوسه غالبا وحده كان يحب العيش وحيدا لكنه كان يعيش في راحة نفسية كبيرة كان يحسده الجميع عليها ومنهم انا الذي كنت اعيش بجواره كان يسحب ذلك الغصن المليء بالأشواك حتى أدخله إلى منزله وأغلق الباب ثم خرج بعد قليل وبيده مقش واخذ ينظف الأرض والزقاق من تلك الأشواك التي خلفا الغصن خلفه وبعد ان انتهى من ذلك عاد لمنزله وأغلق بابه هنا تذكرت أني عندما ذهبت في الصباح للمدرسة كان هناك غصن شجرة يؤذي المارين في ذلك الزقاق فعرفت اني تركت السعادة في الصباح فأتى جاري وأخذها في الليل والناس نائمين لقد اخذ الغصن لمنزله ونظف الزقاق وتحمل الأذى لكي يريح الناس ويرضي خالقه..!

    بعدها دخلت إلى المنزل وأغلقت الباب وتركت خلفي ليلة عشتها بين الأزقة كانت تخفي خلف ظلامها الكثير من القصص المؤلمة والحياة القاسية والأشخاص الطيبين حقا انها ليلة لن تنسى من ذاكرتي أبدا...




    الكاتب: المغامر السجين؟

  2. #2
    جامعي جديد
    الصورة الرمزية آلـآء

    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 7
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : اصول الدين

    الكلية

    : كلية أصول الدين

    المستوى

    : خرّيج

    التفاعل

    مواضيعى

    : 26

    مشاركاتى

    : 26

    مقالات المدونة :


    رااااااائع , ولكن لا يمنع ان تكون هناك اخلاق + المال .

    لماذا نربط الغنى بالفساد ؟

  3. #3
    عضو موقوف
    الصورة الرمزية booox

    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس :
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : محاسب

    الكلية

    : كلية اللغات والترجمة

    المستوى

    : خرّيج

    التفاعل

    مواضيعى

    : 9

    مشاركاتى

    : 9

    مقالات المدونة :


    جميل يا أخي بوركت

  4. #4
    جامعي مميز
    الصورة الرمزية فخرالأمة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 54

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : أصول دين

    الكلية

    : كلية أصول الدين

    المستوى

    : خرّيج

    التفاعل

    مواضيعى

    : 250

    مشاركاتى

    : 250

    مقالات المدونة :


    جميل نج قصصي جميل

  5. #5
    مشرفة قسم صرير الأقلام
    الصورة الرمزية إلياذة ’.,

    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 6
    التقييم : 60

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : نظم المعلومات

    الكلية

    : كلية علوم الحاسب والمعلومات

    المستوى

    : السابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 33

    مشاركاتى

    : 33

    مقالات المدونة :


    جعلت عيني لا تنفك حتى أنهيت قصتك ()"


    جذبت وبشدة , ثم هذه القصة ذو معنى عميق وثري
    ثري حقًا .

    عرض التوقيع
    ’.,
    حينما تُجسد الأحلامُ واقعًا يبزغ نورنا .
    تمبلر


    أروى و عبد الله و أ منى العميل ...
    إن كانت روحكم في السماء فذكركم في الأرض مخلّد """""""""
    رحمكم الله ونوف وسمر وفلوة وأريج عروس السماء.
  6. #6
    جامعي جديد
    الصورة الرمزية تخصص محاسبه

    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 6
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : محاسبه

    الكلية

    : كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

    المستوى

    : الرابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 26

    مشاركاتى

    : 26

    مقالات المدونة :


    جميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييل

  7. #7
    جامعي نشيط
    الصورة الرمزية HAYANA

    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 7
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : محاسبه

    الكلية

    : كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

    المستوى

    : الرابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 89

    مشاركاتى

    : 89

    مقالات المدونة :


    سلمت الأنامل

    ولكنّ اوافق رأي ( آلـآء )
    لماذا نربط الغنى بالفساد ؟!

  8. #8
    هيلة
    الصورة الرمزية Hellah

    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 8
    التقييم : 51

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : نظم معلومات

    الكلية

    : كلية علوم الحاسب والمعلومات

    المستوى

    : الخامس

    التفاعل

    مواضيعى

    : 52

    مشاركاتى

    : 52

    مقالات المدونة :


    طرح رااائع ♥♥♥

  9. #9
    عضو موقوف
    الصورة الرمزية حكاية حياة

    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : لا يوجد

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : غير منتسب للجامعة

    التفاعل

    مواضيعى

    : 20

    مشاركاتى

    : 20

    مقالات المدونة :


    شكرا لقلمك الذي ابدع وخط الكلمات العذبة بكل الانواع
    شكرا أخي قصيدة جمياة وكلمات اجمل

    التعديل الأخير تم بواسطة حكاية حياة ; 27-08-2014 الساعة 05:24 PM
  10. #10
    عضو موقوف
    الصورة الرمزية hadosh

    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : اداره اعمال

    الكلية

    : عمادة التعليم عن بُعد

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 20

    مشاركاتى

    : 20

    مقالات المدونة :


    جمييل جدا شكرااا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •