دعوة اسئله الفقه مستوى الرابع

أسئلة تجريبيه في اصول الفقه م4

الاسئلة منقوله وليست من اجتهادي جزى الله خير من وضعها الجنه0

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه أسئلة شاملة وعامة على منهج أصول الفقه للمستوى الرابع
س / المراد بإجماع أهل المدينة ما اتفق عليه العلماء والفضلاء بالمدينة النبوية كلهم أو أكثرهم في زمن مخصوص سواء أكان سنده نقلا أو اجتهاداً؟
صح
خطأ
س/ عدد طرق النقل عن النبي صلى الله عليه وسلم هي؟
1. خمس طرق.
2. ست طرق .
3. سبع طرق.
4.ثمان طرق.
س / حجية إجماع أهل المدينة أختلف في ذلك على أربعة أقوال ؟
صح
خطأ
س / القول أن إجماعى أهل المدينةليس بحجة وهو قول الإمام مالك رحمه الله ؟
صح
خطأ.
س / حرير شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في مسألة حجية عمل أهل المدينة عل ستة مراتب؟
صح
خطأ
س/ هل اتفاقهم (أبو بكر وعمر وعثمان وعلي )يُعد إجماعاً؟
1.نعم يعد إجماعا وهو قول ورواية للإمام احمد.
2. لا يعد إجماعا وهو قول جمهور العلماء.
3. قول أبو بكر وعمر فقط يعد إجماعا لما لهما من فضل في هذه الامة.
س / يشترط انقراض العصر لصحة الإجماع؟
صح
خطأ
س/أن انقراض العصر شرط في صحة الإجماع وهذا قول جمهور العلماء من الحنفية والمالكية وأومأ إليه الإمام أحمد وأختاره أبو الخطاب من الحنابلة؟
صح
خطأ



س / إذا اختلف أهل العصر في مسألة على قولين أو أكثر فهل يجوز لمن بعدهم أن يحدث قولاً آخر فيه؟
1. لا يجوز إحداث قول ثالث وهو قول الجمهور.
2. أنه يجوز إحداث قول ثالث في المسألة وهو قول الحنفية.
3. أنه إن لزم من إحداث القول الثالث رفع لما اتفق عليه القولان في العصر الأول لم يُجز إحداثه وإن لم يرفع ما اتفق عليه القولان في العصر الأول جاز إحداثه وقال به بعض الشافعية كالرازي والآمدي والبيضاوي وبعض المالكية كابن الحاجب وبعض الحنابلة كالطوفي.
س / إذا اختلف أهل عصر في مسألة على قولين أو أكثر ثم اتفق من بعدهم من العصور على قول منها فهل يُعد إجماعاً؟
1. أنه يعد إجماعاً وهو قول أكثر الحنفية وبعض الحنابلة كأبي الخطاب .
2. أنه لا يعد إجماعاً وهو قول أكثر الشافعية وبعض الحنابلة كالقاضي أبي يعلى .
3. كلى القولين صحيح وصعب الترجيح بينهما.
س/الإجماع السكوتي أن يقول بعض المجتهدين قولاً في مسألة اجتهادية تكليفية ثم ينتشر قوله في الباقين فيسكت عن الإنكار وإظهار الخلاف بعد مضي مدة البحث والنظر.
صح
خطأ
س/ يشترط للأجماع السكوتي ؟
خمسة شروط .
. ستة شروط .
سبعة شروط.
لا شيء مما ذكر.

13. س/ إذا اجتمعت هذه الشروط والضوابط فهل يعد هذا السكوت إجماعاً؟
1. أنه يعد إجماعاً وهو قول جمهور العلماء.
2. أنه ليس بحجة ولا إجماع وهذا يُنسب للإمام الشافعي ولبعض العلماء كأبي الحسن الأشعري والرازي والباقلاني وداود الظاهري.
3. أنه يعد حجة لا إجماعاً وهو قول بعض الحنفية وبعض المالكية وبعض الشافعية.
14. س/ إن حال الساكت من المجتهدين لا يخلوا من سبعة أقسام وهي؟
صح
خطأ

15. س /القول في انعقاد الإجماع على اجتهاد وقياس؟
1. أنه يجوز أن ينعقد الإجماع على اجتهاد وقياس ويكون حجة.
2. أنه لا يجوز أن ينعقد الإجماع على اجتهاد وقياس.

16. س/ من الشروط المتفق عليها ؟
1.انقراض العصر ويراد بالانقراض موت جميع المجمعين وهو باقون على رأيهم في المسألة وبناء عليه فإنه لو تراجع بعض المجتهدين عما حصل الإجماع عليه فإنه لا ينعقد الإجماع.
2. أن يكون الإجماع من صحابة رسول الله.
3. أن لا يكون الإجماع مسبوقاً بخلاف.
4. أن يكون الإجماع بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام فلو كان الإجماع في حياته فلا عبرة به.
5. جميع ماذكر.
17. س / الإجماع القطعي ما نُقل إلينا آحاداً أو كان مختلفاً فيه بمعنى أن الإجماع الظني ما أختل فيه أحد قيدي الإجماع؟
صح
خطأ
18. س / هل يشترط لصحة الإجماع نقله بالتواتر؟
1. لا يشترط لصحة الإجماع نقله بالتواتر بل يكفي ثبوته بالآحاد ويكون بناء على ذلك إجماعاً ظنياً يجب العمل به كما في سائر الظنيات وهذا هو قول الجمهور.
2. أنه يشترط لنقل الإجماع بالتواتر فلا يثبت الإجماع بخبر الآحاد وهذا قول بعض الحنفية وبعض الشافعية كالجويني والغزالي.
3.كلا القولين قوي الحجة فيصعب الترجيح بينهما .
19. س / رتبة الإجماع في الاستدلال؟
1. المرتبة الأولى ويأتي بعده الكتاب ثم السنة.
2.المرتبة الثانية بعد الكتاب من ثم السنة ثالثاً.
3.المرتبة الثالثة بعد الكتاب وسنة.
4.المرتبة الرابعة بعد الكتاب وسنة والقياس.
20. س / اختلف العلماء في الأخذ بأقل ما قيل هل يُعد تمسكاً بالإجماع ؟
1.أنه ليس تمسكاً بالإجماع وهو قول الجمهور.
2.أن الأخذ بأقل ما قيل يُعد تمسكاً بالإجماع وقد نسب هذا القول للإمام الشافعي لكن لا تصح هذه النسبة وقد اختار هذا القول بعض الشافعية كالباقلاني.
3. يرى من كانت أدلته كثيرة بغض النظر على صحتها فيأخذ به من باب الأخذ بالأحوط.
21. س/الاستصحاب في الاصطلاح الحكم بثبوت أمر في الزمان الثاني بناءً على أنه كان ثابتاً في الزمان الثاني؟
صح
خطأ
22. س / ما يخرج عن الاستصحاب ؟
1. الأحكام المؤبدة كالآيات التي دلت على التأبيد "ولا تصل على أحد منهم مات أبداً".
2. الأحكام المؤقتة ومثلها الهدي "ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله".
3. الأحكام المطلقة التي لم يبذل المجتهد فيها وسعه بالبحث عن الدليل الناقل أو المُغير فلا يجوز له الأخذ بالاستصحاب إلا بعد البحث والنظر.
4. جميع ما ذكر.
23. س / يتنوع الاستصحاب إلى ؟
1. ثلاثة انواع رئيسية.
2. أربعة أنواع رئيسية.
3.خمسة أنواع رئيسية.
4. لا شيئ مما ذكر.
23 . س / استصحاب الدليل الشرعي مع احتمال وجود المعارض ويُمثل لهذا النوع بمثالين؟
استصحاب عموم النص حتى يرد ما يُخصصه.
استصحاب العمل بالنص حتى يرد ما يدل على نسخه.
جميع ماذكر .
24. س / أن الاستصحاب حجة لكن لا يُحتج به إلا في آخر المطاف فهو آخر مدار الفتوى ولا بد أن يغلب على الظن بقاء الحكم الثابت بالشرع وعدم وجود الدليل المُغير وهذا قول؟
1. الجمهور من الحنابلة والمالكية والشافعية وبعض الحنفية.
2. الظاهرية منهم ابن حزم.
3. نُسب هذا لبعض الحنفية ولبعض الشافعية.
4. قول لبعض الحنفية .
25. س /استصحاب حال الإجماع في محل الخلاف أنه ليس بحجة؟
صح
خطأ
26. س/ القائل بأن الإستصحاب حال الإجماع حجة وهو لبعض قول الجمهور؟
صح
خطأ

27 . س / مطالبة النافي للحكم بالدليل "هل النافي للحكم يلزمه الدليل"؟
1. أن النافي يلزمه إقامة الدليل كالمثبت وهذا قول الجمهور.
2. أن النافي لا يلزمه إقامة الدليل مطلقاً ويكفيه النفي وهذا قول بعض الشافعية واختاره داود الظاهري والشوكاني وغيرهم.
3.يورد الدليل على سبيل الإيضاح لا على سبيل الإلزام.
28. س / تحرير محل النزاع في أن النافي مستند إلى أن الأصل في الأشياء العدم فهل يكتفي بهذا الأصل أم لا بد من الدليل؟
1. اتفق العلماء على أن المثبت للحكم يلزمه إقامة الدليل.
2. اتفق العلماء على أن من قال لا أعلم الحكم في هذه المسألة فإنه لا يُطالب بالدليل لأنه جاهل بالحكم والجاهل بالحكم جاهل بالدليل من باب أولى.
3. اختلفوا فيمن قال أعلم أن الحكم منفي في هذه المسألة هل يلزمه الدليل أم لا.
4.جميع ما ذكر.
29. س/ ما نُقل إلينا من شرع من قبلنا ولم يقترن بما يدل على نسخه أو مشروعيته في حقنا أي لم يرد في شرعنا ما يؤيده وما يُقرره ولم يرد ما ينسخه ويُبطله؟
أن شرع من قبلنا مع القيود شرع لنا وهذا قول الجمهور.
أن شرع من قبلنا ليس شرعاً لنا وهذا لبعض المالكية وكثير من الشافعية.
الخلاف قوي في المسألة ويصعب الترجيح بين القولين.
30. س/ تعريف الصحابي عند المحدثين من صحب النبي عليه الصلاة والسلام مؤمناً به مدة تكفي عُرفاً لوصفه بالصحبة ومات على ذلك الإيمان؟
صح
خطأ
31. س / المراد بقول الصحابي المراد هو مذهبه الذي قاله أو فعله ولم يروه عن النبي عليه الصلاة والسلام؟
صح
خطأ
32. س / ينقسم قول الصحابي إلى؟
1.قسمين.
2.ثلاثة أقسام.
3.أربعة أقسام.
4.خمسة أقسام.




33. س/ قول الصحابي فيما للرأي فيه مجال ولم ينتشر ولم يُعرف له مخالف من الصحابة ؟
1. أن قول الصحابي حجة مطلقاً وهو قول الجمهور.
2. أن قول الصحابي ليس بحجة وهو قول الشافعي في الجديد واختاره أبو الخطاب من الحنابلة وعامة المتكلمين.
3. إن الحجة في قول الخلفاء الراشدين فقط دون من عداهم ويحكى عن الإمام أحمد وبعض أصحابه وبعض الحنفية.
4. أن الحجة في قول أبي بكر وعمر ويحكى عن الإمام أحمد والشافعي.

34. س / أن القول بعدم حجية قول الصحابة لا يدل على المنع من تقليده لمن لا قدرة له على الاجتهاد أو لمن لم ينظر في المسألة بعد وحضره وقت العمل؟
صح
خطأ
35. س/من ثمار الخلاف في مسألة هل قول الصحاب حجة ؟
1. من قال بحجية قول الصحابي قال بعدم وجوب إخراج زكاة الحلي المستعمل استدلالاً بفعل ابن عمر رضي الله عنهما ومن لم يقل بحجيته لم يستدل به.
2. من قال بحجية قول الصحابي قال بنية سجود التلاوة استدلالاً بقول وفعل عمر ومن لم يقل بحجيته لم يستدل به.
3. من قال بحجية قول الصحابي قال بجواز المسح على القلنسوة استدلالاً بقول أبي موسى الأشعري في ذلك ومن لم يقل بحجيته لم يستدل به.
4. جميع ماذكر.

نماذج اخرى من الاسئلة

الاسئله مجتمعه
بسم الله

استدل بحديث مارآه المسلمون حسن

الاجماع و اللاستصحاب - الاجماع والاستصلاح

؟؟؟؟؟؟؟
الامام مالك يقدم قول الصحابي على القياس والاجتهاد
صح

معنى عمل أهل المدينة
ماتفق عليه الناس - ماتفق عليه العلماء والفضلاء
الثانيه
نوقش هذا الدليا .. عليكم بسنتي وسنة الخلفا بأن المقصود به
عامة الخلفء الصالحين في الأمة - الاقتداء سيرتهما - كل ما سبق
كل ماسبق
استدل القائلون بان انقراض العصر ليس شرطا
أدلة الاجماع لم تنص على ذلك - حقيقة الاجماع الاتفاق وقد تحقق قبل انقراض العصر- كل ما سبق
كل ماسبق
لا يتصور اتفاق الصحابة بعد اختلافهم على قولين أو أكثر
خطأ

الصحيح في مذهب الحنابلة إذا اخلف الصحابة على على قولين فأجمع التابعون على احدهما أنه
اجماع - ليس اجماع - حجة وليس اجماع
ليس اجماع

جمهور الاصوليين على أن غذا اختلف الصحابة على قولين
لم يجز احداث قول ثالث - ..........-................
06:20 م ‏08/‏02/‏31
يرى مانعي الاجماع السكوتي ان سكوت المجتهد لاحتمال
توقفه في المسالة - أنه يعتقد أن كل مجتهد مصيب - كل ما سبق
كل ماسبق

استدل المانعين من احداث قول ثالث
اختلاف أهل عصر على قولين يعد اتفاق ضمني على المنع من قول ثالث
...................ز
..................
من الأمثله على الأخذ بأقل ما قيل استدلال الشافعي في عدد الرضاع المحرم
خطأ

يخرج من معنى الاستصحاب الحكم الشرعي الذي
...........- دل الدليل على بقائه واستمراره - كل ما سبق
الاولى
القائلين بأن استصحاب حجة للدفع لا الاثبات
الجمهور- الظاهرية - متأخري الحنفية
الثالثه
اتفق العلماء على استصحاب الحكم الثابت بالاجماع في محل النزاع
خطأ
استدل القائلون بأن الناف للحكم يلزمه الدليل بالقياس على الاثبات
صح
الاستحسان هو عدول المجتهد عن أن يحكم في مسألة
بمثل ما حكم به في نظائرها -
بخلاف ما حكم به
كل ماسبق
الثالثه
06:27 م ‏08/‏02/‏31
الاستحسان بالقياس الخفي وذلك إذا تعارض قياسان أحدهما ثابت بالنص والاخر .........
صح - خطأ الاجابه صح
لم أحفظ العبارة لكنها غير الواردة عندنا ....... و أظن ان اختياري هنا غيرصحيح

من الأدله على أن شرع من قبلنا شرع لنا
حديث فحج ادم موسى - صوم الرسول عاشورا- كل ما سبق
الثانيه

قول الصحابي في غير المسائل الاجتهادية غير حجة بالاتفاق
صح

من صور العمل بالمصلحة المرسلة
.....- قتال اهل الردة- تدوييين الدواوين
الثانيه
06:33 م ‏08/‏02/‏31
من الأمثلة على الاجماعات التي سندها القياس

تحريم شحم الخنزير قياسا على لحمه
تحريم القضا في حال الجوع قياسا على الغضب
كل ماسبق
الثالثه
اتفق العلماء على عدم جواز العمل بالمصالح المرسلة في
العبادات والمعاملات - العبادات والحدود والكفارات- العبادات والسياسات
الثانيه




اسئله تجريبيه للعشر الحلقات الأولى



بسم الله




1) من ميزات الفقه المدني في عصر التابعين :
1- اتصاله بعصر النبي صلى الله عليه وسلم
2- اتصاله بعصر الصحابه
3- جميع ماسبق


2) الإمام مالك أول من اعتمد عمل أهل المدينة وجعله حجة
1- صحيح
2- خاطيء


3) أنكر المالكية أن يكون الإمام مالك قد جعل عمل أهل المدينة من قبيل الإجماع الذي هو إجماع أهل الأمة
1- صحيح
2- خاطيء


4) يريد الإمام مالك بعمل أهل المدينة إذا أطلقه في كتبه
1-الإجماع
2-عمل الصحابة رضوان الله عليهم
3-عمل الصحابة والتابعين
4-دليل يحتج به ويقف عنده


5) من العلماء الذين قاموا بثلب المدينة وذكر مخازي مما يفعله أهلها وجعل ذلك طريق في الرد على من يحتج بإجماع اهل المدينه
1-ابن حزم
2-والجويني
3-الأول والثاني
4-ابن عبدالبر

6)أعلى درجات عمل اهل المدينه عند الإمام مالك حين يقول :
1-الأمر المجتمع عليه عندنا
3- الأمر الذي لا اختلاف فيه عندنا


7) إدراج عمل أهل المدينة في مباحث الإجماع يعتبر:
1-منهج صحيح
2-منهج خاطيء


8)أن حجية عمل أهل المدينة عند الإمام مالك مرتبطة بزمن معين
1-صحيح
2-خاطيء


9)العمل النقلي الذي ينقله أهل المدينة أو أكثر أهل المدينة عن مثلهم لم يخالف في الإحتجاج به أحد
1-صحيح
2-خاطيء


10)العمل الاجتهادي الذي اتفق عليه أهل المدينة أو أكثرهم بناء على الاجتهاد
1-مختلف في حجيته عند المالكيه والصحيح أنه حجه
2-مختلف في حجيته عند المالكيه والصحيح ليس بحجه
3-متفق على حجيته عند المالكيه


11)مما استدل به الإمام مالك على حجية عمل اهل المدينه فيماكان مصدره النقل :
1- الترجيع في الأذان
2- مقدار الصاع النبوي
3- جميع ماسبق


12) يقصد بالعمل القديم في مذهب الإمام مالك :
1- ماكان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم
2- ماكان في زمن الخلفاء الراشدين
3- ماكان في زمن الصحابه رضوان الله عليهم


13)حجة في مذهب الإمام مالك رحمه الله تعالى:
1- العمل القديم فقط
2-العمل الجديد فقط
3-العمل الجديد والقديم


14)العمل المتأخر لأهل المدينه :
1-متفق على حجيته عند المالكيه
2-مختلف فيه عند المالكيه وعند مالك حجه
3-متفق على عدم الإحتجاج به


15) العمل الذي اتفق عليه أهل المدينة ولم يعلم أن أهل المدينة خالفهم فيه غيرهم
1- حجه عند الجمهور ومالك
2- حجه عند الجمهور
3- حجه عند مالك فقط

16)العمل الذي اتفق عليه أهل المدينة وخالفهم فيه غيرهم
1- ليس بحجه عند مالك والجمهور
2- حجه عند مالك فقط
3- حجه عند مالك والجمهور
4- حجه عند الجمهور فقط


17)العمل الذي اختلف فيه اهل المدينه أنفسهم :
1- ليس حجه عند الجمهور وعند مالك
2- حجه عند مالك
3- ليس حجه عند الجمهور وعند مالك تفصيل


18)العمل الذي اتفق عليه أهل المدينة ولم يعلم أن أهل المدينة خالفهم فيه غيرهم حجة مطلقا عند جميع العلماء من أهل السنة بل لعله من قبيل الإجماع السكوتي
1-صحيح
2-خاطيء


19)عمل أهل المدينة الذي لا يوجد خبر يقارنه لا بالموافقة ولا بالمخالفة عند مالك
1-حجه
2-ليس بحجه
3-حجه بشروط



20) إن عمل أهل المدينة مقدم على خبر الآحاد عند مالك:
1-صحيح
2-خاطيء







21)كان الإمام مالك لايمنع ضراب الفحل ولايرى خيار المجلس :
1-لأنه جرى على عمل اهل المدينه
2-لأن لأحاديث في ذلك لم تثبت عنده
3-لأنها منسوخة عنده بما يخالفها



22)عمل أهل المدينة الذي يكون معه خبران أحدهما يوافقه والآخر يخالفه فالذي يراه الإمام مالك و كثير من أهل العلم :
1- رد الجميع بسبب الإختلاف
2- يعد مرجحا للخبر الذي يوافقه
3-قبوله مع عدم الإحتجاج به



23)الفترة الزمنية التي يعتبر فيها عمل أهل المدينة حجة عند الإمام مالك هي فترة الصحابة والتابعين وأتباع التابعين :
1-صحيح
2-خاطيء



24)قال الإمام احمد رحمه الله تعالى ( إذا اختلف أصحاب رسول لم يجز للرجل أن يأخذ بقول بعضهم إلا على اختيار ينظر اقرب الأقوال إلى الكتاب والسنة ) فيه دليل أنه يرى:
1-اتفاق الخلفاء الراشدين حجه واجماع
2-اتفاق الخلفاء الراشدين ليس حجه وليس اجماع
3-اتفاق الخلفاء الراشدين حجه وليس اجماع



25)سئل الإمام احمد عمن زعم انه لا يجوز أن يخرج من قول الخلفاء إلى قول من بعدهم من الصحابة لحديث [عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ....]فقال الإمام احمد: ما ابعد هذا القول أن يكون كذلك ، وفيه دليل أنه يرى :
1- اتفاق الخلفاء الراشدين حجه واجماع
2-اتفاق الخلفاء الراشدين ليس حجه وليس اجماع
3-اتفاق الخلفاء الراشدين حجه وليس اجماع





26)من الفروع الفقهية المترتبة على اتفاق الخلفاء الأربعة:
1-التغليس بصلاة الفجر
2-إقرار المعابد في أيدي أهل الذمه
3- مافتح عنوه ليست من الغنائم
4- جميع ماسبق



27)لا يعتد بمن صار مجتهدا بعد الاتفاق قبل انقراض عصر الإجماع على الراجح
1-صحيح
2-خاطيء



28)أن التابعين كانوا يحتجون بالإجماع في زمن أواخر الصحابة كأنس وغيره
1-دليل لمن يقول أن انقراض العصر شرط في صحة الإجماع
2-دليل لمن يقول أن انقراض العصر ليس بشرط في صحة الإجماع




29)أن الإختلاف في مسأله لايعد من باب تسويغ الخلاف بل كل طائفه تقول أن الحق معنا والأخرى مخطئه
1- دليل من يقول انقراض العصر شرط في صحة الإجماع
2- اعتراض على دليل من أدلة القائلين بأن انقراض العصر شرط
3- دليل من يقول انقراض العصر ليس شرط في صحة الإجماع


30)توريث المبتوته في مرض زوجها
1-من مسائل انقراض العصر ليس بشرط
2-من مسائل اتفاق الخلفاء الراشدين
3-من مسائل عمل اهل المدينه









31)قائل هذه العباره : [الإجماع من الأمة معتبر في كل عصر ، فالماضي لا يعتبر والمستقبل لا ينتظر وكلية الأمة حاصلة بالموجودين في كل عصر]
1- ابن قدامه
2- الشنقيطي
3- ابن حزم
4- الإمام احمد


32)قول (لوفتح باب الإحتمالات البعيده التي لايسندها دليل لبطلت الحجج )، في مسألة هل الإجماع خاص بالصحابه :
1- اعتراض على الظاهريه
2- دليل للظاهريه
3- دليل للجمهور


33)الواجب اتباع سبيل المؤمنين جميعهم بمافيهم الصحابه رضوان الله عليهم
1- دليل للظاهريه
2- دليل الجمهور
3- ليس دليل لأحد منهم


34)مسألة الطلاق بلفظ واحد هل يقع طلاقاً واحداً أو يقع ثلاث طلقات من مسائل :
1-هل الإجماع خاص بالصحابه
2-إذا اختلف الصحابه على قولين فأجمع التابعون على احدهما
3-اتفاق الخلفاء الأربعه


35)الراجح في إذا اختلف الصحابة على قولين ، فأجمع التابعون على أحدهما فإنه :
1-يعد إجماعا
2-لايعد اجماعا



36)من المسائل التي خالف فيها ابو الخطاب من الحنابله شيخه ابي يعلى :
1- إذا اختلف الصحابة على قولين ، فأجمع التابعون على أحدهما هل هو اجماع
2- انقراض العصرهل هو شرط في صحة الإجماع
3- جميع ماسبق