الساعة الآن 01:11 PM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 955 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الصورة الرمزية خوAخoه
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الجنس : أنثى
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 4046

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :ادارة أعمال

    الكلية

    : كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

    المستوى

    : السابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 4,798

    مشاركاتى

    : 4,798

    مقالات المدونة :

    4 أعمال تعادل قيام الليل





    أعمـــال تعــادل قيـــام الليــــل


    ( وسارعُواْ إلى مغْفرةٍ من ربكُمْ وجنةٍ عرْضُها السماواتُ والأرْضُ أُعدتْ للْمُتقين )
    ( الذين يُنفقُون في السراء والضراء والْكاظمين الْغيْظ والْعافين عن الناس واللهُ يُحبُ الْمُحْسنين )
    آل عمران (133-134)

    من رحمة الله عز وجل بعباده، أنه وهبهم أعمالا يسيرة يعدل ثوابها قيام الليل،
    فمن فاته قيام الليل أو عجز عنه فلا يُفوت عليه هذه الأعمال لتثقيل ميزانه،

    وهذه ليست دعوة للتقاعس عن قيام الليل منها:



    1- أداء صلاة العشاء والفجر في جماعة:
    - عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال: قال رسُول الله صلى الله عليه وسلم:
    ( منْ صلى الْعشاء في جماعةٍ كان كقيام نصْف ليْلةٍ ،
    ومنْ صلى الْعشاء والْفجْر في جماعةٍ كان كقيام ليْلةٍ
    )

    الراوي:عثمان بن عفان المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6342
    خلاصة حكم المحدث:صحيح




    2- أداء أربع ركعات قبل صلاة الظهر:
    - عن أبي صالح رحمه الله تعالى مرفوعا مرسلا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ( أرْبعُ ركعاتٍ قبْل الظُهْر يعْدلْن بصلاة السحر )
    الراوي:أبو صالح المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 882
    خلاصة حكم المحدث:حسن


    - ومن مزايا هذه الركعات الأربع أنها تُفتح لها أبواب السماء ،
    لما رواه أبو أيوب الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    ( أربع قبل الظهر ليس فيهن تسليم تفتح لهن أبواب السماء )
    الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 885
    خلاصة حكم المحدث: حسن




    3- أداء صلاة التراويح كلها مع الإمام:
    - عنْ أبي ذرٍ الغفاري رضي الله عنه قال:
    صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان ،
    فلم يقم بنا النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى بقي سبع من الشهر ، فقام بنا ،
    حتى ذهب نحو من ثلث الليل ، ثم كانت سادسة ، فلم يقم بنا ! فلما كانت الخامسة ،
    قام بنا ، حتى ذهب نحو من شطر الليل ، قلنا: يا رسول الله ! لو نفلتنا قيام هذه الليلة ، قال:

    ( إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف ، حسب له قيام ليلة ..)
    أخرجه النسائي وأبي داود وصححه الألباني.



    4- قراءة مئة آية في الليل:
    - عنْ تميمٍ الداري رضي الله عنه قال: قال رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم:
    ( منْ قرأ بمئة آيةٍ في ليْلةٍ كُتب لهُ قُنُوتُ ليْلةٍ )
    رواه الترمذي ، وحسنه الألباني.

    - وقراءة مئة آية أمر سهل لن يقتطع من وقتك أكثر من عشر دقائق ،
    ويمكن أن تدرك هذا الفضل إن كان وقتك ضيقا بقراءة أول أربع صفحات من سورة الصافات مثلا ،
    أو قراءة سورة القلم والحاقة وإذا فاتك قراءتها بالليل فاقضها ما بين صلاة الفجر إلى صلاة الظهر ،
    ولا تكسل عنها ، تدرك ثوابها بإذن الله تعالى لما رواه عمر بْنُ الْخطاب قال:
    قال رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم:

    ( منْ نام عنْ حزْبه أوْ عنْ شيْءٍ منْهُ ،
    فقرأهُ فيما بيْن صلاة الْفجْر وصلاة الظُهْر ، كُتب لهُ كأنما قرأهُ منْ الليْل )

    صحيح الجامع.



    5- قراءة الآيتين من آخر سورة البقرة في الليل:
    - عنْ أبي مسْعُودٍ قال : قال النبيُ صلى الله عليه وسلم:
    ( منْ قرأ بالآيتيْن منْ آخر سُورة الْبقرة في ليْلةٍ كفتاهُ ) رواه البخاري.
    - قال النووي رحمه الله تعالى: قيل: معْناهُ كفتاهُ منْ قيام الليْل ، وقيل: منْ الشيْطان,
    وقيل: منْ الآفات, ويحْتمل منْ الْجميع.


    - إن قراءة هاتين الآيتين أمر سهل جدا ومعظم الناس يحفظونهما ولله الحمد ،
    فحري بالمسلم المحافظة على قراءتها كل ليلة ،
    ولا ينبغي الاقتصار على ذلك لسهولته وترك بقية الأعمال الأخرى
    التي ثوابها كقيام الليل ؛ لأن المؤمن هدفه جمع أكبر قدر ممكن من الحسنات ،
    كما أنه لا يدري أي العمل سيُقبل منه.




    6- حســـن الخلـــق:
    - عنْ عائشة رضي الله عنها قالتْ سمعْتُ رسُول الله صلى الله عليه وسلم يقُولُ:
    ( إن الْمُؤْمن ليُدْركُ بحُسْن خُلُقه درجات قائم الليْل صائم النهار ) صححه الألباني.
    - قال أبو الطيب محمد شمس الدين آبادي رحمه الله تعالى :
    وإنما أُعْطي صاحب الْخُلُق الْحسن هذا الْفضْل الْعظيم ؛
    لأن الصائم والْمُصلي في الليْل يُجاهدان أنْفُسهما وحسن الخلق
    يكون بتحسين المعاملة مع الناس وكف الأذى عنهم.




    7- السعي في خدمة الأرملة والمسكين:
    - عنْ أبي هُريْرة رضي الله عنه قال: قال النبيُ صلى الله عليه وسلم:
    ( الساعي على الأرْملة والْمسْكين ؛
    كالْمُجاهد في سبيل الله أوْ الْقائم الليْل الصائم النهار )
    رواه البخاري.
    - ويمكن أن تكسب هذا الثواب الجزيل ، لوسعيت في خدمة أرملة ، وهي التي مات عنها زوجها ،
    فتقضي حوائجها ، وهذا ليس بالأمر العسير ، لأنك لو فتشت في أهل قرابتك
    ستجد البعض ممن مات عنها زوجها من عمة أو خالة أو جدة ،
    فبخدمتها وشراء حاجياتها تكسب ثواب الجهاد أو قيام الليل.




    8- المحافظة على بعض آداب الجمعة:
    - عن أوْس بْن أوْسٍ الثقفيُ رضي الله عنه قال: سمعْتُ رسُول الله صلى الله عليه وسلم يقُولُ:
    ( منْ غسل يوْم الْجُمُعة واغْتسل ، ثُم بكر وابْتكر ، ومشى ولمْ يرْكبْ ، ودنا منْ الإمام ،
    فاسْتمع ولمْ يلْغُ ، كان لهُ بكُل خُطْوةٍ عملُ سنةٍ ؛ أجْرُ صيامها وقيامها )
    صحيح الجامع.
    - فخطوة واحدة إلى الجمعة ممن أدى هذه الآداب لا يعدل ثوابها قيام ليلة أو أسبوع أو شهر ،
    وإنما يعدل سنة كاملة ، فتأمل في عظم هذا الثواب.




    9- أن تنوي قيام الليل قبل النوم:
    قال صلى الله عليه وسلم:
    (إنما الأعمال بالنيات ...)
    - عنْ أبي الدرْداء رضي الله عنه، يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ( منْ أتى فراشهُ وهُو ينْوي أنْ يقُوم يُصلي منْ الليْل ،
    فغلبتْهُ عيْناهُ حتى أصْبح ، كُتب لهُ ما نوى ،
    وكان نوْمُهُ صدقة عليْه منْ ربه عز وجل )
    رواه النسائي وابن ماجه ، وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب ".



    10- أن تُعلم غيرك الأعمال التي ثوابها كقيام الليل:
    - فإن تعليمك الناس للأعمال التي ثوابها كقيام الليل وسيلة أخرى تنال بها ثواب قيام الليل ،
    كن كالمطر أينما وقع نفع
    فالدال على الخير كفاعله ،
    فكون داعية خير وانشر هذه المعلومات تكسب ثوابا بعدد من تعلم منك وعمل به.




    اللهم اجعل آخر كلامي في الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم ما كان من صواب فمنك وحدك .. وما كان من خطأ فمني أو من الشيطان
    اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا







    عرض التوقيع
    اللهم إني أستودعتك الدقة الأخيره من "قلبي" أن تجعلها ؛حُسن خاتمه؛
  2. #2
    بعيد وقريب .. ،
    الصورة الرمزية sniper الحاسب

    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : ذكر
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 555

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : IS

    الكلية

    : كلية علوم الحاسب والمعلومات

    المستوى

    : محاضر

    التفاعل

    مواضيعى

    : 664

    مشاركاتى

    : 664

    مقالات المدونة :


    جزاك الله خير يا خوخه

    موضوع جميل واعمال سهله بأجور عظيمه

    الله يكتب لي ولك وللجميع الخير والأجر

    عرض التوقيع
  3. #3
    عضو فريق الإشراف والمساعدة
    الصورة الرمزية توق~

    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 1839

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : Game over

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : طالب ماجستير

    التفاعل

    مواضيعى

    : 3,072

    مشاركاتى

    : 3,072

    مقالات المدونة :


    لا تدري بأي شيء تدخل الجنة ؟
    بدمعة , ب ابتسامة , بكلمة طيبة , بصدقة
    بتلاوة آية , بتسبيحة أو بسلامة صدر
    ؤلا تحقرن من المعروف شيئاً ~o)

    عرض التوقيع
    ‏¼ ليلية و¼ صَباحيّة و½ گآفيين ..!
  4. #4
    جامعي جديد
    الصورة الرمزية سفيرة الحب

    تاريخ التسجيل : Jul 2014
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 3
    التقييم : 53

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : شغل تعبئة

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : غير منتسب للجامعة

    التفاعل

    مواضيعى

    : 20

    مشاركاتى

    : 20

    مقالات المدونة :


    يعجز القلم على الاطراء
    ويعجز النبض على التعبير بما كتبت وبما طرحت
    .. بارك الله فيك وجعله فى موزين حسناااااااتك
    وجزيت الجنه ونعيمهااااا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •