الساعة الآن 08:28 PM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 936 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية طالبة صيفي
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الجنس : أنثى
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 51

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :لغة عربية

    الكلية

    : عمادة التعليم عن بُعد

    المستوى

    : السابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 21

    مشاركاتى

    : 21

    مقالات المدونة :

    أسئلة امتحان التفسير م 7 (تحليل)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    التفسير للمستوى السابع كان في سورتي ص وق ، وكان الامتحان دقيقا ، وحينا مباشرا من الآيات ويحتاج تركيزا كبيرا.
    رصدت غالب الأسئلة مع محاولة الوصول للحل ونقل موضع الإجابة من التفسير وتركت السهل الواضح بلا إشارة ، وبعض الخيارات نسيتها وبعضها وضعت القريب في المعنى منها .
    ورصدت الأسئلة لا لنقلها فلا أظنها تتكرر ولكن لتفهم كيف نمط الأسئلة وكيف تحلل السؤال في ذهنك لتصل للحل وكيف أصلا تذاكر المادة إذ لا بد من التركيز على الآيات إذ جواب السؤال الثاني والرابع يعتمد على تذكر الآية نفسها في قوله تعالى (وَعَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ) (فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ)

    والموضوع قابل للأخذ والرد لكل من حضر الامتحان وأحب التعليق على الإجابات.

  2. #2
    جامعي جديد
    الصورة الرمزية طالبة صيفي

    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 7
    التقييم : 51

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : لغة عربية

    الكلية

    : عمادة التعليم عن بُعد

    المستوى

    : السابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 21

    مشاركاتى

    : 21

    مقالات المدونة :



    الأسئلة ..

    1. افتتحت سورة ص بحرف ص :
    أ- لتسميتها به
    ب لتمييزها عن باقي السور
    ج لإعجاز العرب
    د للتنويع بين الحروف
    - أ واضح أنه خطأ لأن التسمية للسورة يأتي بعد نزول السورة لا قبلها و د أيضا خطأ
    يبقى ب وهي تميزت فعلا بافتتاحها بهذا الحرف عن بقية السور
    وأيضا ج لأن فيه إعجاز للعرب
    فلا اعرف أيهما الجواب الأصح بين ب وج
    -------
    2. تعجب الكفار من :
    الوحدانية - القرآن - ج الرسول صلى الله عليه وسلم - البعث
    تعجب الكفار في سورة ص جاء في امرين هما
    (وَعَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ) ، (أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ) فجاء التعجب من كون الرسول صلى الله عليه وسلم منهم وأيضا من توحيد الله بالعبادة
    والأقرب هو ج لأن الآية الثانية تعود في التعجب على الرسول صلى الله عليه وسلم : (أَجَعَلَ) أي هذا الرسول ( إِنَّ هَذَا ) الذي جاء به ) يعني تعجبوا من الرسول وتعجبوا مما جاء به هذا الرسول ، فالأمر يدور حول التعجب على الرسول نفسه وتوابعه .
    ----------
    3. (وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ) معنى الذكر:
    القدر - الشرف - المذكر للعباد - د جميع ذلك
    سؤال واضح والجواب د .
    تفسير السعدي (( ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ ) أي: ذي القدر العظيم والشرف، المُذَكِّرِ للعباد كل ما يحتاجون إليه من العلم)
    -----------
    4- موقف الكفار حين رأوا العذاب هو :
    الندم - التوبة - ج النداء والاستصراخ - (..)
    الخيار الرابع نفس العينة ولم يكن جميع ذلك إذ لو كان جميع ذلك لكن هو الخيار لأن الندم والتوبة حصلت منهم في باقي السور غير ص .
    وأظن الجواب ج من قوله تعالى (كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ)
    التفسير (فتوعدهم بإهلاك القرون الماضية المكذبة بالرسل، وأنهم حين جاءهم الهلاك، نادوا واستغاثوا في صرف العذاب عنهم ولكن ( وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ )
    ---------------
    5- الآلهة جمع والإله مفرد.
    صح - خطأ
    ---------------
    6- (إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ) :
    يريد الرئاسة - ساحر - كاهن .
    (وهم قصدهم، أن محمدا، ما دعاكم إلى ما دعاكم، إلا ليرأس فيكم، ويكون معظما عندكم، متبوعا).
    ---------------
    7- (أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ) الاستفهام
    حقيقي - تقريري - للتهكم
    ---------------
    8- (فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ) .
    للتحدي - قطع الرحمة
    (( فَلْيَرْتَقُوا فِي الأسْبَابِ ) الموصلة لهم إلى السماء، فيقطعوا الرحمة عن رسول اللّه،).
    ---------------
    9- (بِالْعَشِيِّ) :
    أول النهار - آخر النهار
    ---------------
    10- (وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ)
    قويناه - الأسباب وكثرة الْعَدَد والْعُدَدِ - أ+ب - غير ذلك.
    ( وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ ) أي: قويناه بما أعطيناه من الأسباب وكثرة الْعَدَد والْعُدَدِ التي بها قوَّى اللّه ملكه،
    ---------------
    11- (وَحُسْنَ مَآبٍ) معناه:
    مآب حسن - مرجع مستحسن - ج كلاهما - غير ذلك
    التفسير ( وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ ) ربهم، بامتثال الأوامر واجتناب النواهي، من كل مؤمن ومؤمنة، ( لَحُسْنَ مَآبٍ ) أي: لمآبا حسنا، ومرجعا مستحسنا.)

    ---------------
    12- (حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ)
    السماء - الشمس - كلاهما
    ---------------
    13- ( أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ) النصب :
    أمر شاق - مرض - هلاك - تعب
    ---------------
    14- (رُخَاءً)
    سريعة - لينة - كلاهما
    ---------------
    15- (وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ) الأصفاد
    السجون - المكان الواسع - الأغلال - غير ذلك
    ---------------
    16- (أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ) مثلهم : هم :
    الأولاد والأحفاد - الأقارب - الأحفاد
    ---------------
    17- (وَكُلٌّ مِنَ الأَخْيَارِ) :
    من البشر - أكمل الأحوال- الخصال السديدة - جميع ذلك.
    (( وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنَ الأَخْيَارِ )أي: واذكر هؤلاء الأنبياء بأحسن الذكر، وأثن عليهم أحسن الثناء، فإن كلا منهم من الأخيار الذين اختارهم اللّه من الخلق، واختار لهم أكمل الأحوال، من الأعمال، والأخلاق، والصفات الحميدة، والخصال السديدة.
    ---------------
    18- ( وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ).
    الذكور والإناث - أصناف متنوعة .
    ( وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ ) أي: من نوعه ( أَزْوَاجٌ ) أي: عدة أصناف من أصناف العذاب، يعذبون بها ويخزون بها.
    ---------------
    19- (وَقَالُوا مَا لَنَا لا نَرَى رِجَالا) المقصود برجالا ، رجال :
    مؤمنون - منافقون - كفار
    ( مَا لَنَا لا نَرَى رِجَالا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الأشْرَارِ ) أي: كنا نزعم أنهم من الأشرار، المستحقين لعذاب النار، وهم المؤمنون،
    ---------------
    20- (أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ) :
    أ- الأولى للتأسيس.
    ب- الأولى صفة قديمة والثانية محدثة.
    - الثانية للتاكيد
    - لا فرق بينهما.
    في شرح الأستاذ ذكر أن (أستكبرت) أي الآن حصل منك هذا وهذا تأسيس لصفة جديدة (أم كنت من العالين) أي صفة قديمة فيك؟
    آخر خيارين واضح انهما خطأ وب معكوسة فالأولى هي الصحيحة وتأسيس الصفة يعني الآن بدأت.
    ---------------
    21- (قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ) القائل هو :
    الله سبحانه وتعالى - الملائكة - إبليس .
    ---------------
    22- جاءت سورة ق في إثبات :
    الوحدانية - البعث - الرسالة .
    ---------------
    23- (وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا)
    كثير البركة - كثير الانتفاع - كثير الخير - جميع ذلك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •