الساعة الآن 04:39 PM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 811 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية نسيم الثلج
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    الجنس : ذكر
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 53

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :محاسبة

    الكلية

    : كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

    المستوى

    : الثالث

    التفاعل

    مواضيعى

    : 64

    مشاركاتى

    : 64

    مقالات المدونة :

    بعض المعلومات عن جامعة الامام


    اتمنى من اي مسؤول القيام بزيارة جامعة الامام للاطلاع عللى الحالة المتردية في عملية التدريس والعملية الادارية والتنظيمية حيث عند زيارتك للجامعة للمرة الاولى لاتستطيع ان تكمل طريقك دون ان تسال احدا بسبب فوضى المباني حيث التصميم المتاهي اشبة بقرية مكتظة السكان في منطقة صحراوية بسبب فوضى المباني واللوحات الارشادية وجودها كعدمها وانا شخصيا ادرس بجامعة الامام مايقارب السنتين ولا استطيع ان انتقل الى كلية جديد دون ان اسال احدا والفوضى المرورية داخل اروقة الجامعة وعلى سبيل الطرافة ان امن الجامعة لايقوم بضبط المخالفات الا امام بوابة ادارة الجامعة فقط
    ولك ان تتخيل عزيزي القارء مدى الفوضى في المواقف وبحكم انها مؤؤسسة تعليمية لها مكانتها وكلمة اخيره اتمنى من مدير الجامعة د.سليمان ابا الخيل زيارة جامعة الملك سعود اللتي لاتبعد سوى بضعة كيلو مترات للاطلاع على جامعة تستحق ان تحمل هذا الاسم ومدى الخدمات التي تقدم للطلاب من مواقف منظمة ووالاغلبية الساحقة مظللة وباصات تقوم بنقل الطلاب ومباني منظمة وكليات مستقلة وبهو يمتد من اول كلية الى اااخرها وهو المستشفى الجامعي وانترنت هو الاسرع على الاطلاق وصحفا للطلاب وطاولا وكراسي للطلاب ومطعم يغنيك عن المطاعم الخارجية
    عزيزي القارئ هل لك ان تتخيل جامعة كاملة بكبرها لايوجد انترنت للطلاب !!!
    الى مدير الجامعة انصحك بعدم الذهاب الى جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحة بالحرس الوطني !



    عرض التوقيع
    همسه : حياتنا من صنع ايدينا
  2. #2
    أَثَرُ الرَّسول
    الصورة الرمزية اقتصادي إسلامي

    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : 47

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : الاقتصاد

    الكلية

    : كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

    المستوى

    : طالب ماجستير

    التفاعل

    مواضيعى

    : 48

    مشاركاتى

    : 48

    مقالات المدونة :

    "كما تكونوا يولى عليكم"

    "كما تكونوا يولى عليكم"

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    هذه المعلومات غير صحيحة من جهتين. فمن جهة الفهم للفروقات تعتبر المقارنة فاسدة بامتياز. وليست ذات صلة ببضعة "كم". إذا ما هو الموضوع قصة أخرى حسب مبلغنا من العلم وغايتنا من طلب العلم. أما الجهة الثانية فهي من حيث الإفهام. أي: كيف تم بناء / أو سياق معالجة/ الملاحظات، واستخلاص الأحكام / أو المعاني/. فيبدو أن مشكلة الجامعات تتلخص بالزخارف والسمات والتنظيم، فما برز منها جماﻻ وزينة فهو القسطاس المستقيم في تفصيل كتاب التعليم العالي. والحقيقة لذوي الأفهام أن "البيئة التعليمة" مؤثرة جدا في تحصيل طلب العلم، ولكنها ليست "مفصلا" في تقويض المؤسسات التعليمية عن أداء واجبها العلمي والتعليمي بأقل قدر ممكن من التكاليف حسب كفاءة الموارد؛ مستوى مهارة فريق الإدارة العليا والوسطى والفنية، ودرجة تطور المهني لقواعد عمل المنظمة، مستوى التطور الفني في الوسائل والأدوات، مزايا الموقع في التنظيم اﻻقتصادي للمجتمع، عوامل أخرى.
    الخلاصة:
    1/ للعامة، يجب أن تكون هذه المسألة واضحة جدا وبدرجة كافية، قد ﻻ يحتاج معظم المسئولين النزول في الميدان حتى يعرفوا آثار أعمالهم ونواتجها. فعادة،هم يعرفون أكثر مما يعرف الناس / او المواطنين/ بالمجمل؛ وبالتفصيل تتجاوز معرفتهم ما يراه الإنسان العادي بالعين المجردة!!! تأسيسا على ذلك، إن مسألة غياب "الوضع القائم وبالتفصيل المجهري" عن المسئول التنفيذي "مسألة لا أصل لها".
    2/ حقيق أن جامعة الملك سعود - وأنا أحد مخرجاتها- تعتبر من حيث المظاهر والسمات منظمة وذات أداء إداري مقبول /بمواصفات الأمم النامية/ولكن هذا التنضيد والترتيب ﻻ يغني من الحق شيئا عندما يتعلق الأمر بالواجبات العلمية والتعليمية الملقاة على عاتقها بوصفها "الجامعة الأم" على مستوى الجغرافيا السياسية للمملكة العربية السعودية. فهناك أزمات عميقة الجذور تواجهها الجامعة في مجال المعرفة العلمية بالحقول التجريبية واﻻجتماعية والتطبيقية. وهذه الأزمات هي /أشدة وطأة/ وأثقل وزنا/من مظاهر تحسين البيئة التعليمية؛ وفيها تكرم الأمة أو تهان.
    فعلى سبيل المثال جزء من عملية اختيار برنامج الدراسات العليا يعتمد على منهجية القسم؛وجامعة الملك سعود قد ﻻ توفر بعض الخيارات ذات الأولوية للتقدم اﻻقتصادي واﻻجتماعي وفق المرجعية الإسلامية. بل وتكمن الكارثة برفضها للقيام بأي محاولة بشأن التجديد العلمي والمعرفي من منظور إستراتيجي إسلامي. فعدم إنشاء قسم للاقتصاد الإسلامي واﻻعتراف به تمثل شكلا من أشكال الإخفاق في القيام بأي محاولة علنية رصينة من قبلها في هذا الملف العلمي اﻻستراتيجي.
    3/ فيما يخص جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، المسألة أعقد بما هو ظاهر للعيان. وسأقول أن محاولة تغيير المنكر تتم عبر مراحل تراتبية بمعنى تقتضي الترتيب. فالذين يذهبون إلى المرحلة الأخيرة كالإنكار بالقلب أو اللسان إذا لم يلتزموا بالترتيب الشرعي هم آثمين. وقد ينكر المنكر أشخاص قليلون أو كثيرون في المنظمة، ولكن يفتح الله على من يشاء ويمضي على من يشاء (( وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين)). والفكرة الأصيلة بالموضوع أن على منسوبي المنظمة التعاون على البر والتقوى فيما بينهم والتنافس على الطيبات والصالحات. وذلك من خلال باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر في سبيلهما على أساس من الأخوة في الله، وإعلاء شأن مصالحنا العليا في الضرورات الخمس. والفكرة الأصيلة الأخرى استنادا على الأولى، وسؤالي موجه للمسئولين الحكوميين في مجلس الوزراء ورئيس الديوان الملكي تحديدا على النحو التالي:
    من له مصلحة في استيطان الفساد الإداري والتنظيميي،وانتشاره هرميا؛ في منظمة تحمل رمزين سياديين لذاكرة الجماعة: تاريخها الإصلاحي الديني وتاريخها السياسي المجتمعي!!؟
    أوليس في ذلك أرضية كافية لينسف الفساد نسفا، وتحل محلها النمذجة والفرادة واﻻستثناء في الأعمال والمنتجات والآثار والسنن بحيث تنتقل الجامعة من "التطبيق التقني" إلى"التصدير والإنتاج"محليا وخارجيا!!!؟؟؟

    4/ أتطلع من معالي مدير الجامعة أن يباشر من تلقاء نفسه إلى"وضع جدول زمني محكم لتحديد مجموعة المشاكل اليومية المتكررة" التي يواجهها الطلبة والطالبات في مرافق الجامعة والصعوبات التي يواجهها المستجدون والمستجدات من أمثلة ما ذكر الزميل الكريم: كاللوحات الإرشادية سيما في المباني الجديدة؛ مواقف السيارات؛ المطاعم؛ الانترنت؛ وأضيف: المعلومة الصحيحة عند سؤال المعنيين بالأمر في دوائر الجامعة؛ وسرعة إنجاز تحديث الموقع الرسمي لمعرفة الخطط ووصف المقررات وخدمات الجامعة الأخرى للاستفادة منها. وكل ما من شأنه أن يرفع العبء قليلا عن طالب وطالبة العلم في التحصيل الدراسي. وأنا على يقين أن مثل هذه اﻻلتفاتة المباركة في الشهر المحرم ستساعد في تحسين المناخ التنظيمي، فتجاوب معاليه مع تطلعاتنا وآمالنا سيكون له بالغ الأثر في نفوسنا وسيشعل فتيلة اﻻجتهاد الدراسي وبذل الجهود لتحقيق أهدافنا ومصالحنا المشتركة.

    وتحية طيبة عطرة.

    عرض التوقيع
  3. #3
    عضو موقوف
    الصورة الرمزية مجموعه بلنسية

    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : شريعة

    الكلية

    : كلية الشريعة

    المستوى

    : طالب ماجستير

    التفاعل

    مواضيعى

    : 20

    مشاركاتى

    : 20

    مقالات المدونة :


    بالتوووووووووووفيق خيو

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •