نمذجة العلاقة السببية بين تقدير الذات والقلق والتحصيل الدراسي لدي المراهقين.
لسنوات عديدة والباحثون الإجتماعيون مهتمون بدراسة النظريات المرتبطة بالذات الاجتماعية والتي أدخلتها إلي مجال علم النفس كل من مارجريت ميدوكولي ، فقد افترضت ميد ان الفرد ياتي إلي مرحلة تكوين مفهومه عن ذاته من خلال تعريفه للسلوك الذي ينبغي أن يقوم به ومن خلال أيضا رد فعله تجاه الآخرين بينما اعتبر كولي صورة الفرد عن ذاته بمثابة المحصلة للانعكاسات تقويم الآخرين .
ولقد اطلق عليه كولي الذات المراوية ، واعتبر فرانس ان تقدير الذات هو تلك الأبعاد التي يضعها الفرد ومن خلالها يرى ذاته والآخرين ، وتتصف هذه الأبعاد بأنها ليست كلها على نفس الدرجة من الأهمية للشخص وإنما تختلف في درجة مركزيتها .
ويعرف آخر تقدير الذات بانه التقويم الذي يصدره الفرد حتى يعتبر حكما مألوفا لذاته . إنه يعبر عن الاتجاه بالقبول أو عدم القبول ويوضح إلي اي مدى يعتقد الفرد عن نفسه أن لديه القدرة والإمكانية وكذلك الإحساس بالنجاح والقيمة في الحياة .
.................................................. .................................................. .................................................. ................
الدراسة موجودة كاملة علي موقع جامعة نجران – الأبحاث العلمية
أو الرابـــــــــــــــــــــــــــــط