التربية :
قد يتسائل القارئ عن أهمية دراسة تاريخ التربية عند الشعوب والأمم المختلفة ، فتكون الإجابة بأن الأهداف التربوية تختلف من عصر إلي آخر ومن مجتمع إلى آخر ، فإلي جانب الأهمية العلمية للعلم كعلم ، فهناك الأهمية الحضارية التي يمكن الاستفادة منها في دراسة حضارات الشعوب الأخرى .
كذلك توجد الأهمية النفعية التي تعود علي القارئ من دراسة هذا التاريخ ، أي يمكن أن نتخذ الماضي وسيلة كي يفهم الفرد نفسه ويدرك مل يحيط به .
كما تفيد دراسة تاريخ التربية في توفير قدر كاف من الحقائق التاريخية التي تعين الدرس على الوصول إلي الفروض والنظريات المتعلقة بالتربية من المنظور الحضاري التاريخي ، والقدرة علي إكتشاف العلاقة بين التربية وبين الجوانب الآخرى في تاريخ الحضارات مثل الجوانب السياسية والعسكرية وغيرها .
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................
د/ جمال جمعة – جامعة نجران
وللاستزادة
جامعة نجران – موقع جامعة نجران – الحاوية العلمية
أو الرابط
http://community.nu.edu.sa/research/other-papers