يحتاج الطفل المعوق قدرا من الرعاية والاهتمام بتوازي مع مقدار ما لديه من إعاقة وإن كان في كل حالاته يختلف عما يتطلب هذا القدر من الاهتمام والرعاية لدى الطفل العادي ومن الممكن أن الكثير من المشكلات التي يواجهه المعوقين والشفقة التي يتلقها ليست في الحقيقة مختلفة باختلاف الإعاقة إن كان الشخص كفيفا أو يسير بعكازين ، هذا بالإضافة إلي أنه يتلقى من اسرته بعضا من الحماية الزائدة من جانب الأم وهي قد تعطيه هذا الاحساس كاستجابة طبيعية منها تجاه حالة الإعاقة التي لديه بما قد لا يختلف والحماية الزائدة التي يتلقها الطفل العادي في اسرة توفر له مثل هذه الحماية . .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ............................................... د/ علي محمود علي شعيب والدراسة موجودة كاملة في موقع جامعة نجران – الأبحاث العلمية أو الرابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ط التالي