قبحها الله ذات اللثام الزمردي .,,,,,,,,,,



دائماً ما كانت تجيد اللعب من الأ تجاه الصعب تحاكي الليل بفحش معّتم وكانت تنظر في الزوايا الحادة من أشعة


الشمس بمكرٍ مباح أليست ذات اللثام الزمردي من زرع في أروقة المرتع خفايا مبهمه بل أقسم أنها من رقصت على


أوتار السخريه حتى أوهمتني بلون فستانها الأحمر بلا بلا هي من قالت لي أنت روحٌ نسجت من الخيال فأستوحشك الجميع لأنك هيبة ملك