الساعة الآن 02:55 AM


أهلا وسهلا بك فى منتديات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للملتقى تأكد من زيارة صفحة المساعدة ; كما يجب عليك التسجيل للمشاركة فى أنشطة الملتقى والكتابة فى أقسامه . نتمنى لك تصفحاً سعيداً..إدارة الملتقى

سجل دخولك الأن









NOTICE | تنبيـــه :- هذا الموضوع قديم تم انشائه قبل 1513 يوم مضى , قد تكون مشاركتك هنا غير مجدية يُفضل انشاء موضوع جديد ان تطلب الامر.
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الصورة الرمزية ساعد وطني
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    الجنس : ذكر
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    التقييم : 63

    بياناتى الأكاديمية

    التخصص

    :الرياض

    الكلية

    : غير منتسب للجامعة

    المستوى

    : غير منتسب للجامعة

    التفاعل

    مواضيعى

    : 18

    مشاركاتى

    : 18

    مقالات المدونة :

    التلوث البيئي في الحج يشكل هاجساً في السنوات المقبلة


    المشاعر المقدسة - وائل اللهيبي:
    التلوث البيئي في الحج قضية جديدة لم تطرق أبوابها بشكل واضح ورغم المحاولات الجادة لإيضاح أهم عناصر التلوث البيئي في الحج وإثارة السلبية إلا أنها لم تظهر بالشكل المطلوب، وظل التلوث البيئي في الحج عنصراً هامشياً لا يرقى إلى مستوى الاهتمام لأركان الحج الأساسية كالامن والتنظيم والتفويج والتسكين وراحة الحجيج.
    "الرياض" تقف بالقارئ عند محطات وأرقام حقيقية تعبِّر عن هذه المشكلة، التي إن لم تظهر مشاكلها في حينه فهي مستقبلاً معلم بارز من معالم الحج.
    فالازدحام والضوضاء والدخان المتصاعد من المركبات والمياه المتسربة كلها تؤدي إلى مسمى واحد وهو التلوث البيئي، فالكثير من الناس لا يدركون مثل هذه القضايا ويعتقدون أنها من التلوث البيئي فقط هي ما تحمله الحاويات من بقايا الأطعمة والمخلفات الناتجة عن الحجاج.
    المملكة لعبت دوراً هاماً للتعريف ببيئة الحج من خلال تقارير ومطبوعات ومواد إرشادية تهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي للحجاج خاصة في منى وعرفات، وقد حملت هذه الإرشادات ملاحظات حول تركيز اكاسيد النيتروجين والكبريت الناتج عن عوادم المركبات، والذي يؤدي إلى زيادة نسبة التلوث خاصة في الأنفاق والمناطق شبه المغلقة التي تقل فيها حركة التيارات الهوائية والمزدحمة بحركة السير. وقد أوصت الحجاج والعاملين في المشاعر المقدسة بتجنب الأماكن شديدة الازدحام قدر المستطاع وعدم المكوث داخل الأنفاق لفترة طويلة إضافة إلى اطفاء محركات السيارات في حالة التوقف وخاصة عند التوقف لفترات طويلة. كما نصحت الحجاج بالتهوية الجيدة بالأماكن التي يسكنونها والابتعاد عن الأماكن شبه المغلقة المعرضة لمصادر الانبعاثات.
    كما قدمت هذه المطبوعات والإرشادات تحذيراً من أمراض الجهاز التنفسي كالانفلونزا ونزلات البرد، والتي تنتشر في هذه الفترة وبشكل كبير نظراً لكون حج هذا العام يأتي في فصل الشتاء الذي يتميز بتقلبات في عناصر الطقس في صورة سريعة.
    ونبهت الرئاسة العامة للارصاد وحماية البيئة حجاج بيت الله الحرام بعدم التجمع في الأودية والمناطق المنخفضة عند مشاهدة السحب الركامية الرعدية خشية السيول الجارفة، وقدمت تعاريف مهمة من خلال مطويات وزعت في موسم هذا الحج قدمت معلومات عن سلوك المسلم في الحفاظ على بيئته والمشاركة في حمايتها والامتثال لتعاليم الدين الإسلامي تجاه البيئة وصون مواردها، ودعت الحجاج إلى احترام بيئة المشاعر المقدسة واحيائها وتركت عناوين وأرقام هواتف للطوارئ للاتصال في حالة حدوث ملوثات بيئية لا سمح الله.
    وكانت جمعية البيئة السعودية قد دعت من خلال تقارير إعلامية احترام بيئية الحج والعمل على صونها، حيث أكد مديرها التفنيذي طلال حابس على أهمية صون بيئة الحج، مشدداً على الالتزام لجميع الجهات العامة في الحج بالمعايير البيئية التي تضمن سلامة بيئة الحج والتزام المؤسسات الأهلية العاملة في الحج بكافة التشريعات البيئية وعدم الإفراط في المواد المستخدمة التي قد تشكل عبئاً بيئياً بعد نهاية الموسم.
    من جانب آخر تناول الخبير البيئي أسامة باندة قضية الافتراش كعنصر أساسي للتلوث البيئي في الحج فالحجاج الذين يشكلون عبئاً كبيراً على التنظيم وعلى البيئة كونهم يتركون الكم الهائل من المخلفات الصلبة والسائلة، إضافة إلى تعرضهم إلى الأكاسيد الكربونية المسببة لأمراض الصدر والتنفس.
    هذا وتقيم أمانة العاصمة المقدسة من خلال إدارة صحة البيئة عددا كبيرا من المحاجر البيئية في المشاعر المقدسة والتي تقوم بضغط هذه النفايات في قوالب حديدية ليتم نزعها بعد موسم الحج والتعامل معها بشكل بيئي يضمن عدم تلويثها للأرض أو للهواء، كما أسهم التنظيم في المركبات الهوائية لهذا العام في الحد من حجم تلوث الهواء سواء من السيارات الكبيرة أو الدراجات النارية والتي كانت هي أيضاً تشكل جزءاً لا يستهان به من التلوث الحاصل في الحج.

    عرض التوقيع
    الإسلام حفظ حقوق الإنسان على الحقيقة، حفظها في كل مجالات الحياة، ولكن المعتدين والظالمين يتهمون الإسلام بكل قبيح، ذلك أنهم في قلوبهم مرض وضلال وكفر بالقرآن والسنة، ولو تدبر المسلمون كتاب الله وسنة نبيه لرأوا فيهم الحق والعدل دائماً وأبداً
  2. #2
    مستشار للإدارة ومشرف متألق سابقاً
    الصورة الرمزية L A T O O F

    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس :
    معدل تقييم المستوى : 11
    التقييم : 2131

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : اللغة الإنجليزية

    الكلية

    : كلية اللغات والترجمة

    المستوى

    :

    التفاعل

    مواضيعى

    : 1,704

    مشاركاتى

    : 1,704

    مقالات المدونة :


    كُل عام وَ انت وَ آعضاء الامام بخير ..
    وربي يتقبل من كل حاج حجته ويرجعه سآلم بإذن الله لآهله

    //
    وَ بالنسبةة للنقطةة التلوث لو كل شخص رآح يحج آهتم ف نفسه وَ بنظافته ونظافةة المكان الي بيجلس فيه
    ماتوقع بيكون هناك مشكلةة غير الهواء الغير نقي بسبب الازدحام والامراض الي تجلبها !

    وشكراً لك ع طرح القضيةة صراحةة اول مرا اقراء عنها وآسمع ماكنت عارفةة انها مشكلةة كبيرة ><

    عرض التوقيع


    . .


  3. #3
    جامعي نشيط
    الصورة الرمزية ورده صفراء

    تاريخ التسجيل : Aug 2013
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 5
    التقييم : 51

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : سنة تحضيرية مسار انساني

    الكلية

    : مركز دراسة الطالبات

    المستوى

    : الأول

    التفاعل

    مواضيعى

    : 53

    مشاركاتى

    : 53

    مقالات المدونة :


    موضوع جميييل

  4. #4
    جامعي جديد
    الصورة الرمزية Adwa

    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    عدد الكتب في مكتبتي : 0
    الجنس : أنثى
    معدل تقييم المستوى : 6
    التقييم : 50

    بياناتى الأكاديمية

    نظام الدراسة

    :

    التخصص

    : English

    الكلية

    : كلية اللغات والترجمة

    المستوى

    : السابع

    التفاعل

    مواضيعى

    : 22

    مشاركاتى

    : 22

    مقالات المدونة :


    شكرا على الطرح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •